اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/Phonlamai Photo



قد يخلف قرار محكمة الاستئناف الأميركية في "قضية ثالر ضد مكتب حقوق الطبع والنشر" تأثيرات واسعة على إمكانية اعتبار الذكاء الاصطناعي "مخترعاً" وقد يُمنح براءة اختراع أيضاً.

بقلم

2022-07-03 12:07:40

02 يوليو 2022
في شهر يوليو 2021، أصدرت المحكمة الفيدرالية الأسترالية حكماً تاريخياً ينص على إمكانية إدراج نظام ذكاء اصطناعي باعتباره "المخترع" في طلب براءة اختراع، وفقاً لقانون البراءات الأسترالي لعام 1990. بدا آنذاك أن هذا الحكم سيخلف تداعيات واسعة على قوانين الملكية الفكرية في مختلف أنحاء العالم، وسيمثل سابقة تتيح للآلات "المفكرة" أن تحصل على براءات اختراع مماثلة. لكن لم تكد تمضي عدة أشهر حتى عكست هيئة من خمسة قضاة هذا القرار بالإجماع، وقررت أن المخترع يجب أن يكون شخصاً طبيعياً. اقرأ أيضاً: الربح من الاختراعات: أحدث أساليب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية لاجتذاب الكوادر قضايا ثالر المتعددة لا يمثل هذان الحُكمان المتعارضان سوى قمة جبل الجليد لمشكلة قانونية شائكة بدأت العديد من المحاكم والهيئات القضائية في مختلف أنحاء العالم تواجهها خلال الأعوام الأخيرة. هذه القضية هي واحدة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.