اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: إيردمان سبيكر | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



التنظيف على هذا المستوى مستحيل باستخدام مكنسة كاملة، لذا فقد تضطر إلى استخدام شيء بحجم شعرة واحدة مستدقة الطرف. هذا إن استطعت أن تمسك بها بالطبع!

2020-04-21 14:57:24

21 أبريل 2020
قد يشكل التلوث مصدراً للمشاكل والعوائق التي تواجه أي تجربة علمية، أو عملية تقنية، أو حتى تحقيق قضائي يجري بحثاً عن أدلة، ناهيك عن أنه مصدر إزعاج وقلق دائم لنا في المنزل، خاصة في ظل ظروف الحجر المنزلي أو ظروف العمل الميداني بشروط وقائية استثنائية، التي نعايشها في جميع أنحاء العالم في الوقت الحالي بعد انتشار وباء فيروس كورونا. ولذلك يتم العمل باستمرار على تحسين مستوى النظافة وإجراءات التنظيف، ومناقشتها في معظم مجالات العلوم والتكنولوجيا. وهناك العديد من الأمثلة على عمليات التنظيف هذه، تتراوح من تنظيف الرقاقات في عملية تصنيع أنصاف النواقل، إلى تجنب تلويث عينات الأدلة التي تحمل الحمض النووي في علم التحليل الجنائي، وصولاً إلى تعقيم المركبات الفضائية أثناء السفر بين الكواكب لتجنب انتشار أشكال الحياة القائمة على كوكب الأرض إلى العوالم الفضائية البعيدة. في علم المواد، أصبحت النظافة واحدة من أبرز المسائل مع ظهور المواد ثنائية الأبعاد، التي بسببها أصبح من الضروري إعادة تقييم ما هو "نظيف"

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.