اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


هل يساعد رفع الحماية عن إيت تشان في محاربة الكراهية برغم عودة الموقع للعمل؟

قامت كلاودفلير بطرد موقع إيت تشان، فغيرت بذلك من التوقعات إزاء الالتزامات الأخلاقية للشركات التكنولوجية.

2019-08-08 10:00:48

2019-08-08 11:46:36

08 أغسطس 2019
Article image
ماثيو برنس، الرئيس التنفيذي لكلاودفلير.
بعد ثماني ساعات فقط، تمكن موقع إيت تشان 8chan -وهو منتدى مجهول المصدر ومليء بالكراهية، ومرتبط بثلاث مجازر بالأسلحة النارية، بما فيها المجزرة التي وقعت مؤخراً في تكساس- من العودة إلى العمل، وذلك بعد أن قامت شركة كلاودفلير التي تزوده بالحماية برفعها عنه في ليلة 4 أغسطس. وأثناء كتابة هذه الكلمات، كان الموقع معطلاً، بعد أن قُطعت الخدمة عن شركته المستضيفة الجديدة -إيبيك Epik- ولكن ليس لدى الكثيرين شكوكٌ في أن الموقع سيعود إلى الظهور في نهاية المطاف. وهنا يمكن أن نتساءل: هل يُعتبر إجراء "الطرد الإلكتروني" الذي تتخذه شركات مثل كلاودفلير غير مفيد في الحرب ضد خطاب الكراهية على الإنترنت؟ الجواب: كلا؛ حيث تشير الأبحاث إلى أن الطرد الإلكتروني يتسبب في أذى فعليٍّ للتجمعات على الإنترنت، حتى لو عادت للظهور لاحقاً. كما أن قرار كلاودفلير -وهي من أهم الشركات في سوق حماية مواقع الويب- أدى إلى تغيير التوقعات إزاء الالتزامات الأخلاقية للشركات التكنولوجية. بعد أن قامت مجموعة من الشركات التكنولوجية بطرد أليكس جونز مؤسس إنفو وورز من منصاتها، تزايد الاهتمام به

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.