اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image

حقوق الصورة: بنجامين سفوبودني| بيكسلز



تعتبر تقنية التعديل الجيني هي الخطوة التالية في السعي إلى إنتاج قطط لا تسبّب الحساسية.

2021-07-29 15:52:52

30 يوليو 2018
تقول شركتان أمريكيتان بأنهما تخططان لاستخدام تقنية التعديل الجيني لتعديل القطط بحيث لا تسبب الحساسية. إذ تقول كل من شركة إندور بيوتكنولوجيز (Indoor Biotechnologies) - ومقرها في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا – وشركة فيليكس بيتس (Felix Pets) – والتي تقع خارج مدينة دنفر بولاية كولورادو - بأنهما قد حصلتا على براءات اختراع حول الفكرة وأن التجارب الأولية جارية. ومع ذلك، ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من حساسية القطط ألا يعوّلوا على هذه القطط الخالية من الحساسية في الوقت القريب. فالجهود التي تقوم بها كلا الشركتين ما زالت صغيرة، كما أن إحدى المحاولات السابقة باءت بالفشل. بالعودة إلى عام 2009، تلقت شركة تسمى أليركا (Allerca) اهتماماً واسعاً من قبل وسائل الإعلام عندما وعدت باستخدام الاختبارات الجينية لإنتاج قطط خالية من الحساسية. وبحسب ما ورد، فقد تراوحت تكلفة القطة الواحدة من 4,000 دولار إلى أكثر من 7,000 دولار. يظل التعديل الجيني حلاً مغرياً لمشكلة الحساسية. فالعلاجات الأخرى غير كاملة، حيث يمكن أن تكون نتائج العلاج المناعي للحساسية متقطعة، كما فشلت التجارب السريرية في تطوير لقاح لذلك. وحتى سلالات القطط "التي لا يحتمل أن تسبب الحساسية"، فإنها ستظل تؤدي إلى نزول الدمع من عينيك. وعلى العموم، يستجيب الأشخاص الذين يعانون من حساسية القطط إلى أحد البروتينات والذي يعرف باسم (Fel d 1)، والذي ربما يكون له دور في الحفاظ على صحة جلد القطط

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.