اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك



من الواضح أن اقتراح فيسبوك حول رؤيتها للكيفية التي سندير بها البيانات الثبوتية -التي تحدد هوياتنا الرقمية- بنفس أهمية إعلانها عن عملتها المشفرة.

2019-07-02 16:33:35

02 يوليو 2019
بعد أشهر من الضجيج الإعلامي والتكهنات، كشفت فيسبوك النقاب أخيراً عن خطتها لإطلاق نظام للبلوك تشين، يحمل اسم ليبرا. ومنذ إعلانها هذا، تركَّز معظم الاهتمام على العملة ليبرا، وهي العملة المشفرة التي ستعمل على نظام البلوك تشين الجديد. إلا أن إحدى الوثائق التي نشرتها فيسبوك تتضمن شيئاً قد يتبين أن أهميته تعادل أهمية العملة ذاتها، هذا إن لم يكن أكثر أهمية منها. حيث إن جمعية ليبرا -وهي المؤسسة غير الربحية التي أنشأتها فيسبوك لإدارة تطوير المشروع- يتمثل أحد أهدافها الرئيسية في استخدام ليبرا لإحداث ثورة في مفهوم الهوية الرقمية. إن المقطع النصي ذو الصلة -الذي يتوضَّع بالقرب من نهاية الوثيقة- يهدف إلى توضيح الدور المنوط بجمعية ليبرا، حيث جاء فيه: "الهدف الإضافي للجمعية هو تطوير وتعزيز معيار الهوية المفتوحة، فنحن نعتقد أن الهوية الرقمية اللامركزية والمحمولة، تمثل شرطاً أساسياً للإدماج المالي والمنافسة". ولكن ما هي "الهوية الرقمية اللامركزية والمحمولة"؟ من الناحية النظرية، توفر هذه الهوية الرقمية وسيلة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



محرر مشارك