اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تيك. الصورة الأصلية: بيكسلز



برنامج تجريبي جديد في مدينة نيويورك يجمع أخصائيي التكنولوجيا مع ضحايا العنف المنزلي لأهداف سامية.

2019-08-25 10:30:05

2019-09-18 14:43:17

25 أغسطس 2019
يبدو أن جريمة العنف المنزلي قررت أن تنضم إلى القرن الواحد والعشرين أخيراً؛ فقد بدأ مرتكبو هذه الجرائم -التي تعتبر من الأقدم على الإطلاق- بالاستفادة من الأدوات التكنولوجية المتطورة، حيث يقومون بتتبع ضحاياهم عبر أدوات مثل فيسبوك مسنجر وآبل مابس، ويتجسسون على أهدافهم عبر تطبيقات برمجيات التتبع وأمازون أليكسا. غير أن قراصنة المعلومات سيتعاونون مع مستشارين من الضحايا لمجاراة هذا التوجه. ففي إطار دراسة تجريبية بدأت حكومة مدينة نيويورك بإجرائها منذ 2018، يعمل أخصائيو التكنولوجيا بالتعاون مع مكتب العمدة لمكافحة العنف المنزلي والعنف على أساس الجنس، وذلك لتقديم خدمات عملية في حماية الحاسوب والخصوصية للناجين من جرائم عنف الشريك الحميم.…