اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: تسلا



تزعم تسلا أن قدرات شريحتها الإلكترونية الجديدة للقيادة الذاتية تتفوق بكثير على قدرات شريحة إنفيديا التي استخدمتها سابقاً.

2021-07-29 19:54:00

06 مايو 2019
في 22 أبريل، وخلال يومها المخصص للمستثمرين في التحكم الذاتي في بالو ألتو بولاية كاليفورنيا، كشفت شركة تسلا الستار عن شريحتها الإلكترونية المخصصة الأولى للذكاء الاصطناعي، التي تَعِد بدفع الشركة نحو بلوغ هدفها المتمثل في تحقيق التحكم الذاتي الكامل. تقول الشركة إن قطعة السيليكون هذه التي تبلغ مساحتها 260 ملليمتر مربع تحتوي على 6 مليار ترانزستور، وهي قادرة على معالجة 36 تريليون عملية في الثانية الواحدة. كما أنها زعمت من أعلى مسرح تقديم العروض أن هذه الميزات الفنية تمنح شرائحها الإلكترونية تفوقاً كبيراً من حيث الأداء على شرائح إنفيديا التي استخدمتها من قبل، إلا أن إنفيديا سرعان ما شككت في صحة هذه المزاعم، قائلة إن تسلا أجرت مقارنة مغلوطة. فلوحة تسلا الحاسوبية ذاتية القيادة -التي تتضمن اثنتين من شرائحها الإلكترونية لأغراض الدعم الاحتياطي- ما زالت قدرة المعالجة لديها أقل من نصف قدرة المعالجة التي يتمتع بها حاسوب إنفيديا المكافئ لها. وبصرف النظر عن ذلك، فإن تسلا واثقة من أن تصميمها المخصص هو الأنسب لمعالجة كميات البيانات الضخمة التي تجمعها مستشعرات سيارتها بسرعة، وبالتالي يمكنها اتخاذ قرارات قيادة آمنة دون استنزاف بطارية السيارة. وقد قال الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك إنه قد بدأ بالفعل شحن اللوحات ضمن طرازي السيارات موديل إس وموديل إكس قبل شهر من يوم العرض، ومن الطراز موديل 3 قبل 10 أيام من يوم العرض، وتم تزويدها بالمكونات الصلبة اللازمة لتحويلها إلى سيارات ذاتية القيادة بالكامل في المستقبل القريب. وسوف يعتمد توقيت ذلك على الموعد الذي تتمكن فيه الشركة من التغلب على التحديات المتعلقة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو