اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


السجلات الموزعة يمكن أن تمنح المشترين اتصالاً أكثر استقراراً مع مزوديهم.

2020-04-15 19:17:31

08 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: سيرجيو سوزا عبر أنسبلاش
كشف فيروس كورونا الذي يجتاح العالم عن مدى ضعف سلاسل التوريد العالمية وتأثرها بالاضطرابات. ويقدم المنتدى الاقتصادي العالمي حلاً لجعلها أكثر صموداً في وجه الأزمات، ألا وهو تقنية البلوك تشين. فوضى كوفيد-19 أدت سياسات الحجر الصحي والإغلاق ومنع السفر الجوي إلى تعطيل الأعمال التجارية الاعتيادية في جميع أنحاء العالم، وجعلت من الصعب على المشترين تتبع ما يحدث مع مورديهم. حتى في الأوقات العادية، يمكن أن يؤدي هذا النوع من ضعف القدرة على المراقبة إلى إلحاق الضرر بفعالية سلسلة التوريد، وذلك وفقاً لتقرير نشر على موقع المنتدى الاقتصادي العالمي كتبه كل من ريبيكا لياو، أحد مؤسسي إس كيه يو تشين SKUchain، التي تطور برنامجاً لسلاسل التوريد يعتمد على تقنية البلوك تشين، وزيانج فان، رئيس قسم التجارة الرقمية في المنتدى. لكن خلال الأزمات، تعد القدرة على المراقبة أمراً حاسماً؛ إذ يجب أن يعرف المشترون في أقرب وقت ممكن ما إذا كانوا في حاجة إلى إيجاد موردين بديلين أم لا. التجارة تعتمد على تبادل الأوراق يقول لياو وفان إن من المعروف اعتماد التجارة بشكل كبير على العمليات الورقية، بما في ذلك القوائم التفصيلية لشحن البضائع والاستمارات المعبأة بخط اليد والنسخ الورقية لقوائم توضيب الطرود التي تنتجها كل شركة نقل لوجيستية على امتداد السلسلة. ويرى المؤلفان أن الوباء الحالي يكشف تماماً السبب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.



محرر مشارك