اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
فاليري سيبانيك مصدر الصورة: كيمبرلي وايت/ سترينجر/ صور جيتي



تقول "قيصر العملات المشفرة" في الهيئة الأميركية للأوراق المالية والبورصات إن داي وغيرها من العملات المستقرة قد تكون عبارة عن سندات ضمان، وهو أمر سيء بالنسبة لمعجبيها.

2021-07-03 17:13:12

28 مارس 2019
قد تكون داي Dai من أشهر العملات المشفرة في عالم البلوك تشين حالياً. حيث تستخدم هذه العملة المبنية على إيثيريوم العقود الذكية حتى تعدل من كمية العرض بشكل تلقائي بحيث تحافظ على استقرار قيمتها وارتباطها بالدولار الأميركي. ويعتقد مناصروها أنها مكوّن أساسي من النظام المالي اللامركزي. من الناحية النظرية، سيتيح هذا النظام وصول الخدمات المالية، مثل الاقتراض، إلى الأشخاص غير القادرين على التواصل مع النظام التقليدي، بسبب عدم وجود حساب مصرفي أو تاريخ ائتماني مثلاً. من المسلم به أن داي، التي قامت شركة ميكرداو بتطويرها، من أكثر العملات تداولاً وشهرة حالياً. غير أن التطورات الجديدة تشير إلى أن مستقبلها قد لا يكون بهذا الإشراق. مؤخراً، أشارت المستشارة الأولى للملكيات الرقمية في قسم تمويل الشركات في الهيئة الأميركية للأوراق المالية والبورصات، فاليري سيبانيك، إلى أن بعض ما تسمى بالعملات المستقرة قد تكون في الواقع سندات ضمان. وهو ما قد يجعلها خاضعة لمتطلبات قانونية صارمة، ومكلفة أيضاً. هناك ثلاث فئات من العملات المستقرة، كما تقول سيبانيك. بعضها مدعوم بممتلكات حقيقية مثل الذهب، وبعضها مدعوم بعملات نقدية موجودة في حساب بنكي للجهة المصدرة للعملة المستقرة، وهناك أيضاً نوع ثالث يعتمد على آليات أكثر تعقيداً للحفاظ على استقرار السعر، مثل داي. لم تحدد سيبانيك في كلامها أياً من الفئات الثلاث، ولكنها أشارت بشكل شبه مباشر إلى النوع الثالث، حيث قالت إن العملات التي تعتمد على "نوع ما من آليات التسعير" للحفاظ على قيمتها قد تقع ضمن نطاق صلاحيات الهيئة، والتي تعمل على حماية المستثمرين من عمليات الاحتيال والتزوير. وعلى وجه الخصوص، قالت سيبانيك إنه إذا كانت العملة المستقرة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



محرر مشارك