اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2022-03-14 13:59:20

02 مارس 2020
Article image

ظهر أول وصف لهوس البشرية بمعالجة الموت وبوصف الشيخوخة على أنها مرض في "ملحمة جلجامش" (The Epic of Gilgamesh)، التي يعود تاريخها إلى عام 1800 قبل الميلاد على أقل تقدير، وهي أيضاً واحدة من أولى أعمال الأدب المسجلة في تلك الحقبة. بعد مرور قرون من الزمن، قال تيرينتيوس، الكاتب المسرحي الروماني القديم: "الشيخوخة بحد ذاتها مرض"، وقال سيسيرو: "يجب أن نقاوم الشيخوخة، مثلما نقاوم المرض". في عام 450 قبل الميلاد، كتب هيرودوت عن ينبوع الشباب، وهو ينبوع يرمم جسم الإنسان ويوقف الشيخوخة، وقد ألهم المستكشفين مثل خوان بونثي دي ليون. ولكن يبدو أن ما كان في السابق كأساً مقدساً أسطورياً أصبح اليوم يُتداول كثيراً. مع تزايد فهم البشر للعلوم والتكنولوجيا ومعرفتهم بها، زاد متوسط عمر الإنسان أيضاً. حتى القرن التاسع عشر، كان متوسط ​​العمر المتوقع في جميع أنحاء أوروبا يتراوح بين 30 و40 عاماً، بينما يبلغ الآن متوسط ​​العمر المتوقع في الولايات المتحدة أقل من 79 عاماً، ويتجاوز في اليابان وهونج كونج أكثر من 84 عاماً. هل يمكن معالجة الشيخوخة؟ ربما لم يكن القدماء مخطئين، ولا يمكن تأخير الشيخوخة فحسب، بل يمكن أيضاً علاجها مثل المرض. على مر السنين، اكتسبت الحركة لتصنيف الشيخوخة على أنها مرض زخماً ليس فقط من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


MOODLE

مودل

نظام إدارة تعلم مجاني ومفتوح المصدر يقدم أدوات تتيح لمؤسسات التعليم العالي إمكانية نشر المعرفة والمعلومات والتفاعل مع الطلاب عن بعد.