اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
تصوير: توني لونج



هذه الشريحة التي تم عرضها في مؤتمر جيف بيزوس التقني السري تفوق بفعالياتها شرائح السيليكون التقليدية بمرات عديدة.

بقلم

2021-07-15 15:31:38

13 مايو 2019
مؤخراً، وفي أحد الصباحات المذهلة في بالم سبرينغز في كاليفورنيا، اعتلت فيفيان سي منصة صغيرة لتقديم عرضٍ ربما هو أكثر العروض التقديمية إثارة للأعصاب في حياتها المهنية. كانت تعرف الموضوع قلباً وقالباً. كان عليها أن تحدث الجمهور عن الشرائح الإلكترونية، التي يتم تطويرها في مختبرها في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والتي تَعِد بمنح الذكاء الاصطناعي الفعال إلى العديد من الأجهزة التي تكون الطاقة لديها محدودة، بعيداً عن متناول مراكز البيانات الضخمة حيث تجري معظم العمليات الحسابية للذكاء الاصطناعي. ومع ذلك فإن الحدث -والجمهور- قد حملا سي على التأمل. مسرح الحدث كان مارس MARS، وهو مؤتمر مخصص للنخبة يحضره المدعوون فقط، حيث تتجول الروبوتات (أو تطير) عبر منتجع فاخر، مختلطة مع العلماء المشهورين ومؤلفي الخيال العلمي. ولم تُوجَّه الدعوة إلا إلى عدد قليل من الباحثين لإجراء محادثات تقنية، ومن المفترض أن تكون الجلسات مهيبة وملهمة. في الوقت ذاته، كان الحشد يتضمن نحو 100 من أبرز الباحثين، والمديرين التنفيذيين، ورواد الأعمال في العالم. ومن يتولى استضافة المؤتمر مارس هو مؤسس شركة أمازون ورئيس مجلس إدارتها جيف بيزوس شخصياً، وقد كان جالساً في الصف الأمامي من الحضور. تتذكر سي وهي تضحك: "يمكن القول إنه كان جمهوراً من العيار الثقيل". قد يقوم متحدثون آخرون في مؤتمر مارس بتقديم

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.