اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
هكذا يبدو شكل المساكن المنشأة بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد، التي تخطط شركة "إيه آي سبيس فاكتوري" لتشييدها.
مصدر الصورة: إيه آي سبيس فاكتوري - ناسا



أسفرت مسابقة نظمتها ناسا لتطوير مساكن تأوي إليها البعثات الفضائية عن مرشحَيْن نهائيَّيْن، والأجمل هو أن بإمكانك تجربة الإقامة في أحد هذين التصميمين.

2019-05-14 14:20:14

12 مايو 2019
ينبغي علينا إن أردنا إرسال بشر إلى الفضاء السحيق ألا نحمِّل البعثة الفضائية الكثير من الأغراض، مما يعني أن علينا استغلال كافة الموارد التي نجدها في متناول أيدينا عندما نكون هنالك في الفضاء. وضمن هذا المسعى، تنظم ناسا منذ عام 2015 "تحدي المسكن المعدِّ بالطباعة ثلاثية الأبعاد" من أجل تحقيق هذا الهدف. وفي هذا التحدي، تتنافس الفرق المشاركة على تشييد منشأة قادرة على إيواء رواد البعثة الفضائية البشرية، بشرط الاقتصار فقط على استخدام المواد القابلة لإعادة التدوير والمواد التي يمكن إيجادها على سطح القمر أو المريخ أو غيرها من الوجهات التي يضمها الفضاء السحيق. وحريٌّ بالذكر أن مُخرجات هذا التحدي لن تفيد القطاع الفضائي فحسب؛ لأن العديد من التصاميم يمكن فعلاً تحويلها إلى مرافق سكنية منخفضة التكلفة تُشيَّد هنا على سطح الأرض. وبالعودة للتحدي، فإننا سنشهد الأسبوع القادم تتويجَ الفائز في هذه المسابقة. وفي مضمار التنافس، لن يتاح أمام فريقين في مقرِّ المسابقة -الواقع في بيوريا بولاية إلينوي- إلا ثلاثة أيام فقط لإنشاء تصاميمهم بالطباعة ثلاثية الأبعاد فوق سطح مفروش بالحصباء. وهناك سنشهد شركة "إيه آي سبيس فاكتوري" (AI SpaceFactory) في مواجهة مباشرة ضد فريق جامعة ولاية بنسلفانيا. وقبيل أن يحزم الفريق الأول (فريق شركة "إيه آي سبيس فاكتوري") معدات طباعته الضخمة، التي يتجاوز وزنها 13,600 كيلوغرام، للانتقال لمقرّ المسابقة، أجريتُ لقاءً

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



مراسلة الفضاء ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو