اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
رسم متحرك يظهر مدى قرب أبوفيس أثناء مروره في جوار الأرض في العام 2029.
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا



يُجري الباحثون تدريبات عملية للوقوف على كيفية استجابتنا إذا كانت فرص اصطدامه بنا قد بلغت حداً خطيراً يعادل 1%.

2021-07-31 15:28:20

13 مايو 2019
ما الذي سنفعله إن كان هناك فرصة لا يستهان بها رغم ضآلتها بأن الأرض على وشك أن يصطدم بها كويكب ضخم؟ مع مطلع شهر مايو، بدأ عددٌ من العلماء والمنظمات الحكومية يخططون لمثل هذا الاحتمال. خلال مؤتمر الدفاع الكوكبي الذي أقيم في منطقة واشنطن العاصمة، أجرى عدد من المنظمات الحكومية -بما في ذلك وكالة ناسا والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (فيما FEMA)- تمريناً عملياً لحدث مصطنع يصور اصطدام كويكب بالأرض (هذا هو التصور التدريبي السادس لحدث الاصطدام بأحد الكويكبات الذي شاركت فيه ناسا). ابتداء من مطلع شهر مايو، بدأ فريق دولي من العلماء، والمهندسين، وصناع القرار مثل مسؤولي "فيما" بإجراء تمرين وهمي -ولكنه واقعي- عما يمكن أن يحدث لو أن كويكباً سار وفق مسار تصادمي مباشر مع كوكبنا الأرضي. وقد تم اعتبار أن فرصة الكويكب الخيالي المسمى بي دي سي PDC في أن يضرب الأرض تبلغ 1%، وهو المستوى الذي سيتم عنده اتخاذ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



مراسلة الفضاء ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو