اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ماثيو مانويل عبر أنسبلاش



انضمت مجموعة كبيرة من الخصوم المندفعين إلى القراصنة الصينيين الذين يستهدفون خوادم مايكروسوفت إكستشينج منذ الأسبوع قبل الماضي.

2022-04-18 04:31:05

14 مارس 2021
يبدو أن حملة القرصنة التي تنفذها مجموعة ترتبط بالحكومة الصينية، والتي كشفتها مايكروسوفت، آخذة بالتسارع والتصعيد. فقد انضمت على الأقل أربع مجموعات قرصنة متمايزة أخرى إلى الهجوم الذي يستهدف الثغرات الحساسة في برمجيات البريد الإلكتروني لمايكروسوفت في حملة سيبرانية وصفتها الحكومة الأميركية بأنها "خرق واسع النطاق على الصعيد المحلي والدولي" مع احتمال تأثيرها على مئات الآلاف من الضحايا في جميع أنحاء العالم. انطلقت الحملة في يناير من هذا العام؛ حيث بدأت مجموعة القراصنة الصينيين (المعروفة باسم هافنيوم) باستغلال ثغرات في خوادم مايكروسوفت إكستشينج. ولكن منذ أن أعلنت الشركة عن الحملة مؤخراً، انضمت أربع مجموعات أخرى إلى الهجوم، وتخلى القراصنة الصينيون الذين أطلقوا الحملة عن أي محاولة للتخفي، وزادوا من عدد الهجمات التي ينفذونها. تتضمن قائمة الضحايا التي تتزايد باستمرار عشرات الآلاف من الشركات والمؤسسات الحكومية الأميركية التي استهدفتها المجموعات الجديدة. تقول كيتي نيكلس، التي تقود فريق الاستخبارات في شركة الأمن السيبراني ريد كاناري، التي تحقق في الهجمات: "هناك على الأقل خمس مجموعات مختلفة من النشاطات التي يبدو أنها تستغل الثغرات". عند تتبع التهديدات السيبرانية، تقوم مجموعات التحليل الاستخبارية بتجميع نشاطات القرصنة وفق العديد من المواصفات التي تراقبها، مثل التقنيات والتكتيكات والإجراءات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.