اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: كاميلو خيمينيز عبر أنسبلاش



تعد هذه أول حالة وفاة مرتبطة بهجوم سيبراني على الإطلاق، ومرتبطة ببرامج الفدية التي تمثل صناعة إجرامية تقدر قيمتها بمليار دولار.

2021-04-06 05:12:41

21 سبتمبر 2020
للمرة الأولى على الإطلاق، تم ربط وفاة أحد المرضى مباشرة بهجوم إلكتروني. فقد شرعت الشرطة الألمانية في إجراء تحقيق في "جريمة قتل بسبب الإهمال"، بعدما عطَّل أحدُ برامج الفدية خدمات الرعاية الطارئة في مستشفى جامعة دوسلدورف بألمانيا. الضحية قال ممثلو الادعاء في مدينة كولونيا الألمانية إنه كان من المقرر أن تخضع مريضة من مدينة دوسلدورف للعلاج في قسم العناية المركزة بالمستشفى، يوم 9 سبتمبر الجاري، عندما تسبب هجوم في تعطيل الأنظمة. وعندما لم يعد المستشفى الواقع في دوسلدورف قادراً على توفير الرعاية للمريضة، تم نقلها إلى مستشفى آخر يقع على بعد 30 كيلومتراً. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن الشرطة الألمانية قد تُلقِي مسؤولية الوفاة على القراصنة. المأساة الأولى قال الرئيس التنفيذي السابق للمركز القومي للأمن الإلكتروني بالمملكة المتحدة كياران مارتن، في خطاب ألقاه في المعهد الملكي للخدمات المتحدة: "إذا تم تأكيد وقوع هذه المأساة، فستكون أول حالة وفاة معروفة ترتبط ارتباطاً مباشراً بهجوم سيبراني". وأضاف: "على الرغم من أن الغرض من برامج الفدية هو جني المال، إلا أنها توقف الأنظمة عن العمل؛ لذلك إذا هاجمت مستشفى، فمن المحتمل أن تحدث أمور كهذه. وقد شهدنا هذا العام وقوع بضعة حوادث وشيكة في مختلف أنحاء أوروبا، وللأسف يبدو أن أسوأها قد وقع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.