Article image
الصورة الأصلية: شركة بيو إن تك | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



تظهر بيانات جديدة قدمتها شركتا فايزر وبيو إن تك أن لقاحهما المضاد لفيروس كورونا أظهر استقراراً عند تخزينه في درجات الحرارة التي توفرها المبردات الصيدلانية العادية.

بقلم

2021-02-22 17:44:37

22 فبراير 2021

قدمت شركتا فايزر الأميركية وبيو إن تك الألمانية بيانات جديدة تظهر أن لقاحهما المشترك الذي يستخدم للوقاية من مرض كوفيد-19 لم يعد يحتاج إلى عملية تبريد فائقة في “درجات حرارة أبرد من شتاء القطب الجنوبي”، مشيرتان إلى أنه بات بالإمكان تخزينه لفترة قصيرة عند درجات الحرارة التي توفرها المبردات الصيدلانية العادية.

توفير مرونة أكبر في نقل اللقاح

ذكرت الشركتان، في بيان نشرته بيو إن تك على موقعها الإلكتروني، أنهما تقدمتا بطلب إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) لتحديث المعلومات الخاصة بترخيص الاستخدام الطارئ (EUA) والسماح بتخزين قوارير اللقاح لمدة تصل إلى أسبوعين في درجة حرارة تتراوح ما بين 25 درجة مئوية تحت الصفر و15 درجة مئوية تحت الصفر (-13 درجة فهرنهايت إلى 5 درجات فهرنهايت)، وهي درجات الحرارة الأكثر شيوعاً في المجمدات والثلاجات الصيدلانية.

وأشارت فايزر وبيو إن تك إلى أنه في حالة الموافقة على هذا الطلب، فإنهما سيتمكنان من التوسع في عملية نقل اللقاح وتخزينه في عيادات الأطباء والصيدليات والمناطق النائية التي لا تمتلك بنية تحتية تناسب “سلسلة التبريد”. وقال ألبرت بورلا، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فايزر، إنه “إذا تمت الموافقة على خيار التخزين الجديد هذا، فسيوفر للصيدليات ومراكز التطعيم مرونة أكبر في كيفية إدارة إمدادات اللقاحات الخاصة بهم”.

وفي الوقت الحالي يحتاج لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه الشركتان إلى تبريده في درجة حرارة تتراوح ما بين 60 درجة مئوية تحت الصفر و80 درجة مئوية تحت الصفر، للحفاظ على صلاحيته لمدة تصل إلى 6 أشهر، ولا يمكن نقله سوى في حاويات حرارية خاصة يعاد تعبئتها بالثلج الجاف كل خمسة أيام.

وكان مستشارو مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) قد عبروا -أثناء مراجعة قيود اللقاح- عن قلقهم من أنه لا يمكن استخدامه إلا في “المواقع المركزية ذات المعدات الكافية والقدرات العالية”.

جوزيف بايدن في أحد مواقع تصنيع لقاح فايزر

جانب من زيارة الرئيس الأميركي جوزيف بايدن إلى أحد مواقع تصنيع لقاح فايزر في مدينة كالامازو بولاية ميشيغان يوم 20 فبراير الجاري.
مصدر الصورة: شركة فايزر

تطوير تركيبات جديدة

ذكر البيان أن الشركتين ستقدمان هذه البيانات إلى الهيئات التنظيمية العالمية في غضون الأسابيع القليلة القادمة. ونقل عن أوجور شاهين، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة بيو إن تك، قوله إن شركته استمرت في جمع البيانات التي يمكن أن تتيح التخزين عند حوالي 20 درجة مئوية تحت الصفر، مضيفاً أن الشركة تواصل “تطوير تركيبات جديدة لجعل اللقاح أسهل في النقل والاستخدام”.

وكان لقاح فايزر هو أول لقاح يحصل على ترخيص الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، إلا أنه لايزال يواجه تحديات لوجستية في منافسة اللقاحات التي حصلت على الترخيص بعده، بسبب درجة الحرارة المنخفضة للغاية التي يحتاجها لتخزينه، في الوقت الذي يمكن فيه تخزين لقاح شركة مودرنا في درجة حرارة 20 تحت الصفر لمدة ستة أشهر، كما يمكن وضعه في درجة حرارة الثلاجة العادية التي تتراوح بين درجتين مئويتين و8 درجات مئوية، لمدة تصل إلى 30 يوماً. أما لقاح أكسفورد-أسترازينيكا، فيمكن تخزينه في درجة حرارة الثلاجة العادية لمدة تصل إلى ستة أشهر.

بدورها، قالت شركة جونسون آند جونسون -التي من المتوقع أن يتم ترخيص لقاحها للاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة هذا الشهر- إنها تخطط لشحن اللقاح عند درجات حرارة تتراوح ما بين درجتين مئويتين إلى 7 درجات مئوية.

وتتوقع فايزر وبيو إن تك أنهما قد تتمكنان من تمديد فترة صلاحية اللقاح وتخزينه لفترات قصيرة عند درجات حرارة أقل برودة بمجرد الحصول على المزيد من بيانات الاستقرار.


شارك