اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تنطوي ريادة الأعمال على المخاطرة بشكل منهجي ومستمر مع احتمال نجاح ضعيف إلى حد الإحباط.

2022-01-09 19:39:25

27 أكتوبر 2020
Article image
حقوق الصورة: بلومبيرج.
الأوقات العصيبة تشحذ تفكيرنا وترغمنا على إعادة تقييم كل شيء تقريباً على المستويين الشخصي والمهني. ولو كنا نسير دوماً في مسار تصاعدي، فلن تتاح لنا الفرصة للتوقف والتقييم رغم صعوبة درس من هذا النوع. يتم تذكيرنا عبر جميع الوسائل الإخبارية أن الاقتصادات العالمية تضعف وتتباطأ؛ حيث تعكف الحكومات على تقديم مساعدات مالية ضخمة للقطاعين الخاص والعام. وتتزايد صعوبة الحصول على التمويل التجاري والشخصي، كما يتم -بنحوٍ أو بآخر- تقييد المبالغ وتشديد الشروط مقارنة بالسنوات القليلة الماضية. كما أن الثقة آخذة في الانحسار، ما يدفع الناس والشركات تلقائياً للقلق بشأن السنوات القليلة المقبلة. “قد يكون التشاؤم هو الشعور السائد حالياً، لكنني أرى جوانب مشرقة تلوح في الأفق”.

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.