اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يجب على الحكومات أن تقوم بوضع معايير وأنظمة حوكمة لمساعدة جميع الكيانات الحكومية على العمل بشكل متوافق.

بقلم

2020-05-12 21:10:15

12 مايو 2020
Article image
مصدر الصورة: شاترستوك
نشرة خاصة لقد تغير الناس، فمتى تتغير الحكومات؟ انتقل العالم اليوم إلى حقبة رقمية غيرت من طريقة حياة وعمل الناس والشركات. يعيش مواليد الحقبة الرقمية المتآلفون مع هذه التقنيات (والذين يُطلق عليهم اسم البشر الرقميين) في عالم شديد الاتصال، وقد أصبح هناك معيار جديد لما يُعتبر طبيعياً لمن وُلدوا بعد العام 2000، وهذا المعيار مختلف جذرياً عن معايير الأجيال السابقة؛ حيث إن الأشياء التي كانت تعد ابتكارات جديدة منذ بضع سنوات أصبحت عادية حالياً، مثل تطبيقات الطلب الإلكتروني للسيارات، وإمكانية الوصول إلى المحتوى الرقمي عند الطلب، والوصول الفوري إلى الخدمات البنكية. يحمل البشر الرقميون مكتبة كاملة في أجهزة القراءة الرقمية، ويستخدمون محركات البحث للعثور على الإجابات. إن مواليد هذا العصر الجديد لا يفهمون الأساليب القديمة لفعل الأشياء، ويتصفون بقلة الصبر وسعيهم إلى الكمال. لماذا يُعتبر هذا الأمر هاماً؟ إن الانعكاسات التي واجهتها الشركات التي فشلت في فهم تغيرات سلوك المستخدمين وقوة التكنولوجيا على مدى السنوات العشرين الماضية تقدم لنا بعض الإجابات. وسواء كنا نتحدث عن شركات كانت تتصدر الأسواق مثل موتورولا وبلاك بيري ونوكيا وكوداك، أو شركات إقليمية مثل بلوك باستر، فإننا سنجد نفس العبرة في المصير الأسود الذي انتهت إليه كل من هذه الشركات. لقد فشلت هذه الشركات في مواكبة تغير زبائنها من ناحية أخرى، فإن التركيز على الزبائن والابتكار كان الميزة الأهم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.