اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


حتى أفضل برامج الذكاء الاصطناعي ما زالت ترتكب أخطاءً ساذجة، ولذا تطلق "داربا" منافَسةً لمعالجة الثغرات الأكثر وضوحاً في هذا المجال.

بقلم

2021-06-05 13:56:34

28 أكتوبر 2018
Article image
المطرقة: ديفيد، الهاتف: أندريويدودو، الموزة: بن دافيس.
مصدر الصورة: موقع الإنترنت thenounproject.com
أينما يتم استخدام الذكاء الاصطناعي، فستجده قد فشل بطريقة فكاهية، ولنأخذ على سبيل المثال الأخطاء الغريبة التي ترتكبها خوارزميات الترجمة التي تخلط بين المعاني المختلفة. ولكن مع استخدام الذكاء الاصطناعي في مواقف ذات طبيعة أكثر حساسية -كقيادة السيارات ذاتية التحكم، أو إجراء التشخيص الطبي، أو استخلاص الاستنتاجات التي تفصل بين الحياة والموت من المعلومات الاستقصائية- فإن هذه الإخفاقات لا تكون مدعاةً للضحك على الإطلاق. وهذا ما يدعو داربا (وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية) -الذراع البحثية للجيش الأميركي- إلى معالجة الثغرة الأساسية التي يعاني منها الذكاء الاصطناعي، وهي أنه يفتقر إلى وجود أي نوع من الإدراك السليم. يقول أورن إتزيوني (المدير التنفيذي لمعهد آلن للذكاء الاصطناعي، وهي مؤسسة بحثية غير ربحية مقرها في سياتل تقوم باستكشاف حدود التكنولوجيا): "يُعدُّ الإدراك السليم مشكلة خطيرة عند الذكاء الاصطناعي، وهي مشكلة يصعب وصفها بعض الشيء، ولكنك تلحظ آثارها على كل شيء". وسيُجري برنامج الإدراك السليم الآلي (MCS) الجديد التابع لداربا مسابقةً تطلب من خوارزميات الذكاء الاصطناعي أن تفهم أسئلة مثل السؤال التالي:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.