لقد كان هذا التحليق مجرد (قفزة) في الجو بارتفاع حوالي 150 متراً. ولكنه يمثل نقطة تحول هامة نحو تحقيق هدف الشركة في الوصول إلى المريخ في نهاية المطاف.

2020-08-08 16:01:19

07 أغسطس 2020
Article image

نجحت سبيس إكس في التحليق بنموذج أولي من مركبة ستارشيب -من الجيل الجديد للمركبات الفضائية- للمرة الأولى على الإطلاق مؤخراً، وهي خطوة هامة في سعي الشركة نحو إرسال البشر إلى المريخ.

ماذا حدث بالضبط؟

في حوالي الساعة الثامنة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 4 أغسطس، وانطلاقاً من موقع إجراء التجارب في بوكا تشيكا في تكساس، حلقت سبيس إكس بالنموذج الأولى إلى ارتفاع حوالي 154 متراً في الجو، غير أن الشركة لم تصرح عن القيمة الدقيقة لهذا الارتفاع. بعد إجراء هذه “القفزة” الجوية، دارت المركبة قليلاً بشكل جانبي قبل أن تعود إلى الأرض، وقامت بنشر ست قوائم للارتكاز قبل أن تهبط بنجاح. استغرقت الرحلة بأكملها حوالي 45 ثانية.

يحمل النموذج التجريبي اسم SN5، وهو مزود بواحد فقط من محركات رابتور القوية التي تنتجها الشركة، وهو بالتالي بدائي للغاية مقارنة بالمركبة التي تأمل الشركة ببنائها في وقت لاحق. من المتوقع أن تصل مركبة ستارشيب -في شكلها النهائي- إلى طول حوالي 122 متراً وعرض 9 أمتار، وستكون قادرة على حمل أكثر من 100 طن من الحمولات والركاب إلى وجهات مختلفة في الفضاء العميق، مثل القمر والمريخ. ستعتمد هذه المركبة في تحليقها على ستة من محركات رابتور، إضافة إلى المعزز الصاروخي الملقب باسم “سوبر هيفي”.

أن تصل متأخراً خير من ألا تصل أبداً

تعرضت أربعة نماذج أولية سابقة من ستارشيب إلى التدمير خلال عدد من الاختبارات الأرضية الفاشلة. وبهذا، فإن هذه هي المرة الأولى التي نجحت فيها سبيس إكس في بناء نموذج أولي قادر على تحمل نيران المحرك، ناهيك عن الإقلاع نحو الأعلى. كما أنها المرة الأولى التي قامت فيها الشركة بالتحليق بنموذج أولي من المركبة بالحجم الكامل. فقد حلّقت العام الماضي بنموذج أولي أصغر حجماً، حمل اسم “ستارهوبر”، إلى ارتفاع حوالي 150 متراً

ماذا بعد؟

قد تحلق المركبة SN5 ثانية، ولكن الشركة قامت بسرعة ببناء نموذج أولي سادس يُتوقع أن يُختبر في ظروف أكثر صعوبة، وربما إلى ارتفاع يفوق الارتفاع الحالي.

يُعتبر مشروع ستارشيب مشروعاً طويل الأمد، وقد بدأ بالتأخر منذ الآن عن الجدول الزمني المقرر له. فقد صرح الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، أنه يرغب في أن تحلق ستارشيب إلى ارتفاع 19 كيلومتراً خلال شهرين وحسب، وذلك عندما كشف الستار عن التصميم لأول مرة في سبتمبر المنصرم، وأعلن أنها ستحلق إلى المدار خلال ستة أشهر. غير أن النتائج الفعلية لم تصل إلى مستوى هذه الطموحات. 

هل ترغب في متابعة أحدث أخبار تكنولوجيا الفضاء؟ سجل في رسالتنا الإخبارية، ذا إيرلوك.