تسعى الشركة إلى إعادة صياغة مفهوم المدينة ليركِّز على الأشخاص وجودة حياتهم، من خلال إنشاء نظام بيئي مترابط متمحور حول الإنسان والبيئة.

2020-07-01 17:33:05

01 يوليو 2020
Article image
المباني مكونة من عدة طوابق لا يتجاوز عددها 30 طابقاً. مصدر الصورة: شركة إن بي بي جيه

كشفت تينسينت، عملاق التكنولوجيا في الصين والشركة الأم لتطبيق ويتشات، عن خططها لإنشاء “مدينة المستقبل” على مساحة تعادل مساحة إمارة موناكو. ومن المزمع أن تكون المدينة الجديدة المسماة نِت سيتي (Net city) خالية من السيارات تقريباً؛ حيث سيركّز مصمموها على إعطاء الأولوية للمُشاة والمساحات الخضراء والسيارات ذاتية القيادة.

مباني مدينة نِت سيتي تطل على الشاطئ.
مصدر الصورة: شركة إن بي بي جيه

وقد وقع اختيار تينسينت على شركة إن بي بي جيه الأميركية للقيام بهذا المشروع الضخم؛ وذلك بسبب تمتُّعها برؤية مستقبلية في تصميم مدينة تضع احتياجات البشر والبيئة في المقام الأول من خلال منظور جديد للبيئة الحضرية.

ومن المقرَّر أن تشغل المدينة الجديدة مساحة 2 مليون متر مربع ضمن مدينة شينزين على امتداد رأس داشانوان عند مصب نهر بيرل، ومن المخطط أن تضم مباني سكنية تتسع لحوالي 80,000 شخص، بالإضافة إلى المتاجر والمدارس والمكاتب والحدائق والمرافق العامة. وسيتم ربطها مع نسيج مدينة شينزين عبر مجموعة من الطرق والجسور والعبَّارات النهرية والقطارات النفقية.

سيارات أقل وتفاعل اجتماعي أكبر

تقول شركة إن بي بي جيه إنها تسعى إلى إعادة صياغة مفهوم المدينة ليركِّز على الأشخاص وجودة حياتهم. ولتحقيق هذه الغاية، ستكون المدينة خالية من حركة السيارات تقريباً؛ حيث تتضمن ما يسمى “الممر الأخضر” المخصص للحافلات والدراجات الهوائية والسيارات ذاتية القيادة، ولكن سيُسمح للسيارات بالوصول إلى بعض مناطق المدينة. وقد عمل المصمِّمون على إلغاء جميع الطرق غير الضرورية بين المباني، بما يتيح للسكان الانتقال مشياً للوصول إلى مساكنهم ومكاتبهم.

تصميم يتيح التفاعل بين السكان.
مصدر الصورة: شركة إن بي بي جيه

ويكمن هدف هذه الخطة الطموحة في إنشاء “نظام بيئي مترابط متمحور حول الإنسان”، ما يعني بالنسبة لقاطني المدينة دمجَ حياتهم المهنية مع حياتهم الشخصية، وإتاحة الفرصة لإطلاق التفاعل الاجتماعي فيما بينهم.

تصميم مبني على الاستدامة البيئية

تنطوي الخطة على تزويد المدينة الجديدة بالاستدامة البيئية من خلال دمج ألواح الطاقة الشمسية في سطوح المباني، وتطوير أنظمة لجمع وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، وتوزيع حساسات لتتبع الأداء البيئي للمدينة. كما راعى المصممون أهدافَ مبادرة الصين المسماة “المدينة الإسفنجة”، التي تتضمن جمع مياه المدينة وإعادة استخدامها، وحماية المباني بشكل أفضل ضد تداعيات التغير المناخي مثل ارتفاع مستوى سطح البحر، باستخدام وسائل صديقة للبيئة مثل زراعة أشجار المنغروف على الخط الشاطئي، بالإضافة إلى إغناء أرجاء المدينة بالمساحات الخضراء من متنزهات وحدائق.

مدينة المستقبل تعجّ بالمساحات الخضراء.
مصدر الصورة: شركة إن بي بي جيه

ومن المتوقع الشروع في بناء مدينة نِت سيتي هذا العام، وسيستغرق المشروع حوالي 7 سنوات لإتمامه. حيث ستتولى شركات عمارة مختلفة تصميم عشرات المباني المقابلة للشاطئ، والتي تتألف من طوابق يتراوح عددها بين طابق واحد و30 طابقاً. وقد سبق لشركة إن بي بي جيه أن قامت بتصميم وتشييد المقر الرئيسي لشركة تينسينت في مدينة شينزين في عام 2018.


شارك