اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
رائدة الفضاء من ناسا، جيسيكا ميير، أثناء استخدام نظام بايوفابريكيشن على متن محطة الفضاء الدولية.
مصدر الصورة: تيك شوت



استخدم الباحثون الطباعة المجسمة لبناء نسيج كبد بشري يمكن اختباره قريباً على متن محطة الفضاء الدولية.

2021-06-22 14:45:41

22 يونيو 2021
في الولايات المتحدة، يموت كل يوم 17 شخصاً على الأقل في انتظار عملية زرع أحد أعضاء الجسم. ولكن بدلاً من انتظار موت متبرع ما، ماذا لو تمكنا يوماً ما من اصطناع أعضائنا الخاصة بأنفسنا؟ منذ فترة وجيزة، وبعد ست سنوات من إعلان ناسا عن تحدي النسيج الوعائي -وهي مسابقة مصممة لتسريع الأبحاث التي يمكن أن تؤدي يوماً ما إلى الحصول على أعضاء اصطناعية- قامت الوكالة بالإعلان عن أسماء الفريقين الفائزين. ويستوجب التحدي من الفرق بناء نسيج سميك غني بالأوعية الدموية لأحد أعضاء الجسم، بحيث يستطيع أن يبقى لفترة 30 يوماً. يحمل الفريقان اسمي وينستون وويفيرم، وكلاهما ينتميان إلى معهد ويك فوريست للطب التوليدي، وقد استخدما تقنيتين مختلفتين للطباعة المجسمة لبناء نسيج كبد مستزرع مخبرياً يحقق كل شروط ناسا ويقوم بوظيفته. يقول

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.