اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


بفضل إنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة، سيكون القطاع العقاري أكثر ذكاء. وسيمكّن ذلك المطورين والمستأجرين من الحصول على مستوى أفضل من نوعية الحياة.

2020-04-06 17:45:53

17 سبتمبر 2019
Article image

نشرة خاصة يتعين على شركات إدارة العقارات مواجهة مهمات متعددة بمستويات مختلفة من التعقيد، مما يجعل إدارة الممتلكات العقارية مجزأة إلى حد كبير، وتحدياً في غاية الصعوبة. ولذلك فإن "ميزونيت" -الشركة القابضة المتخصصة في مجال تقديم حلول وبرمجيات تقنية للمطورين العقاريين، والتي تتخذ من أبوظبي مقرًا لها- تقترح برنامجاً ذكياً يعمل على توحيد كافة الحلول تحت مظلة واحدة. ويشهد سوق العقارات تعطشاً واضحاً للتقنيات المبتكرة، مما يدفع الجهات المعنية في هذا القطاع إلى زيادة الإنتاجية من خلال التحول الرقمي. وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة ميزونيت، أمجد عباس، فإن "التكنولوجيا العقارية تتطور وتنمو، ولديها العديد من المستثمرين، لدرجة أن الشركات الكبرى تضع التكنولوجيا العقارية نصب عينيها. فبفضل إنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة، سيكون القطاع العقاري أكثر ذكاء. وسيمكّن ذلك المطورين والمستأجرين من الحصول على مستوى أفضل من نوعية الحياة". وقد اعتمدت ميزونيت الابتكار، وطورت حزمة برمجية تطرح مجموعة متكاملة من حلول العمليات، والحلول المالية، وإدارة المرافق. ويتيح البرنامج التواصل السلس بين الإدارات، كما يتيح أتمتة جميع النشاطات داخل الشركات العقارية. ويضيف عباس: "على سبيل المثال، عندما يتعلق الأمر بالصيانة، يتعين على المستأجرين الاتصال بملّاك العقارات والانتظار. أما الآن، فقد أصبح التواصل أسرع وأكثر سهولة من خلال الهاتف المحمول وتكنولوجيا العقارات. حيث أصبح التفاعل بين مالك العقارات، والمستأجر والمشتري أكثر سلاسة بفضل التكنولوجيا". كيف يعمل برنامج

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.