تأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة من المبادرات التي أطلقتها جوجل في الفترة الأخيرة للمساعدة في استمرار العملية التعليمية.

2020-04-15 19:16:44

09 أبريل 2020
Article image
واجهة موقع "التدريس من المنزل" الذي أطلقته جوجل.

أدى انتشار فيروس كورونا إلى إغلاق المدارس والجامعات في أكثر من 100 دولة حرصاً على سلامة الطلاب والكادر التدريسي. وانتقل ملايين الطلاب والمعلمين إلى استخدام وسائل التعليم عن بعد لضمان استمرار العملية التعليمية.

وفي إطار جهود جوجل لمواجهة تبعات الوباء، أعلنت الشركة -بالشراكة مع منظمة اليونسكو– عن إطلاق موقع ويب وقناة على يوتيوب للتدريس عن بعد بعدة لغات، من بينها اللغة العربية.

موقع جوجل للتعليم عن بعد

تصف جوجل الموقع الجديد بأنه موقع مؤقت يتضمن معلومات وأدوات لمساعدة المعلمين والمعلمات خلال أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويمثل موقع “التدريس من المنزل” منصةً مركزية للمعلومات والنصائح والأدوات التي توفرها جوجل، بشكل مجاني، لمساعدة المعلمين على متابعة إعطاء الدروس للطلاب خلال فترة انقطاعهم عن المدارس.

ويتضمن الموقع شرحاً مفصلاً لكيفية استخدام منصة الصفوف الدراسية من جوجل، وإنشاء العروض التقديمية، وطريقة التواصل مع الطلاب باستخدام تطبيق هانج آوتس، بالإضافة إلى توضيح طريقة تصميم الاختبارات باستخدام نماذج جوجل (Google Forms). كما يتضمن الموقع سبّورة إلكترونية لإتاحة تبادل الملاحظات والتعليقات أثناء تقديم الدروس.

ويقدِّم الموقع نصائح وإرشادات لمساعدة المعلم على التواصل مع أولياء الأمور ومع المعلمين الآخرين ومشاركة الموارد التعليمية معهم.

قناة يوتيوب للتعليم باستخدام الفيديو

أما القناة على يوتيوب -والمسماة “دروسي“- فهي عبارة عن قناة مرجعية لمساعدة الطلاب على مشاهدة محتوى عالي الجودة باللغة العربية لمختلف المواد والصفوف المدرسية. وتعرض القناة مجموعة من النصائح للطلاب حول كيفية الدراسة من المنزل. وتتضمن مجموعات متنوعة من الدروس مصنفة وفقاً لمناهج الدول العربية المختلفة. وقد بلغ عدد مشتركي القناة ما يزيد عن 250 ألف مشترك، وحظي فيديو إطلاق القناة بأكثر من 23 مليون مشاهدة.

فيديو تعريفي بقناة دروسي على يوتيوب.

مبادرات جوجل لدعم التعليم عن بعد

تأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة من المبادرات التي أطلقتها جوجل في الفترة الأخيرة للمساعدة في استمرار العملية التعليمية؛ فقد أعلنت عن صندوق دعم التعليم عن بعد بقيمة 10 مليون دولار كجزء من تمويل بقيمة 50 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا، كما منحت مليون دولار إلى أكاديمية خان للمساعدة في “تقديم فرص التعلم عن بعد إلى الطلاب المنقطعين عن الدراسة نتيجة وباء كوفيد-19”.