اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مريم مطر.



ساهمت في سنّ تشريعات للكشف عن الأمراض الجينية وأسست جمعية لها برامج رائدة وإنجازات متميزة في هذا المجال.

2022-04-20 18:07:49

26 يناير 2021
نشأتها ودراستها الأكاديمية نشأت الدكتورة مريم مطر ولديها شغفٌ بالعمل في المجال الطبي منذ صغرها، حيث كانت تتابع العلوم الطبية وتتطلع إلى مساعدة الناس والمجتمعات وإحداث تغيير في هذا العالم. بدأت مسيرتها نحو تحقيق حلمها بدراسة الطبّ في كلية دبي للطالبات، التي عملت خلالها في عيادات الصحة العامة بهدف التدريب، إلا أنها أدركت أن الكثير من الأسر تُعاني من الأمراض الوراثية بدرجة كبيرة. وعندما بحثت في الأمر بطريقة دقيقة وعلمية، وجدت أن الأدلة العلمية تُشير إلى أن الوقاية من الأمراض الوراثية هي الطريقة الأكثر فعالية للحدّ منها، وقرّرت تكريس وقتها في تعلّم المزيد عن هذه المشكلة والعمل على حلّها. خدمتها للمجتمع في عام 2004، أسّست الدكتورة مطر هيئة وطنية معنيّة بالاضطرابات الوراثية والتوعية والوقاية منها تحت اسم جمعية الإمارات للأمراض الجينية وأصبحت رئيسةً لها. حققت الجمعية منذ تأسيسها إلى الآن نتائج مذهلة أبرزها سنّ تشريعات تُلزم على الخضوع لفحوصات الكشف عن

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.