اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
إبراهيم أبو العيش. مصدر الصورة: مؤسسة رايت لايفلي هود



هدَفَ إلى حلّ المشاكل الرئيسية التي تعاني منها مصر، وسعى إلى تعزيز التنمية المستدامة للإنسان والمجتمع والأرض.

2022-01-23 20:02:27

04 أكتوبر 2020
نشأته ودراسته الأكاديمية وُلد الدكتور إبراهيم أبو العيش في مصر عام 1937، وانتقل عام 1956 إلى مدينة غراتس النمساوية، التي درس في جامعتها الكيمياء والطب، ثمّ حصل على درجة الدكتوراه في علم الأدوية 1969، لينخرط بعد ذلك في الأبحاث في هذا المجال ويصبح رئيس قسم الأبحاث الدوائية حتى عام 1977. مبادرة سيكم في عام 1975، زار الدكتور أبو العيش بلده الأم مصر، ووجده يعاني من الكثير من المشاكل كالفقر والاكتظاظ السكاني والتلوث البيئي وغيرها من المشاكل. كان لتلك الزيارة أثرها المميز عليه؛ حيث توصل إلى أنه لا يمكنه أن يساعد في حل المشاكل الرئيسية التي يعاني منها وطنه دون تنفيذ نهج شامل، وبدأ يطوّر رؤية مبادرة سيكم، التي وصفها على أنها: “التنمية المستدامة نحو مستقبل يمكن فيه لكل إنسان أن يكشف عن إمكاناته الفردية، وللجنس البشري أن يعيش فيه مع بعضه وفق أنماط اجتماعية تعكس كرامة الإنسان، ولجميع الأنشطة الاقتصادية أن يتم تنفيذها فيه وفقاً للمبادئ البيئية والأخلاقية”. وفي عام 1977، عاد الدكتور أبو العيش إلى مصر واشترى أكثر من 170 فداناً من الأراضي الصحراوية شمال شرق العاصمة المصرية القاهرة، وأسس مبادرة سيكم، التي يعني اسمها “حيوية الشمس”

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.