Article image
مصدر الصوزة: مجلة جلف بيزنس



ساهم عبر مسيرته في دفع مسيرة التطور العلمي والتكنولوجي وتعزيز أهمية ومكانة البحث العلمي في المجتمع.

2020-08-25 17:04:42

25 أغسطس 2020

النشأة والدراسة

ولد الدكتور عبد الله النجار الحمادي في الإمارات العربية المتحدة بتاريخ 1 يناير سنة 1961، ودرس فيها حتى حصل على درجة الإجازة الجامعية من جامعة الإمارات العربية المتحدة في العين سنة 1984 باختصاصٍ في الرياضيات والفيزياء، ومن ثم سافر إلى بريطانيا لإكمال دراسته، وهنالك حصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء التجريبية من جامعة دورهام سنة 1992.

المسيرة العلمية والمهنية

يمتلك النجار سيرة مهنية متميزة تجمع بين الشغف للعلم والتأكيد على دوره وأهميته في المجتمع من جهة، وبين ريادة الأعمال والأعمال المجتمعية من جهةٍ أخرى؛ فقد عمل النجار في مجال البحث العلميّ والتدريس الأكاديمي، وهو يمتلك في رصيده 72 ورقة بحثية في مجالات تصنيع الخلايا الشمسية وعلوم وخصائص المواد وتطبيقات الطاقة الشمسية، فضلاً عن مشاركته وإشرافه على أكثر من 20 دراسة علمية مختلفة ومشاركته في إدارة 41 مؤتمراً علمياً مختلفاً.

عمل النجار مديراً للمركز البحثي التابع لجامعة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة، وذلك بين عامي 1999 و2005، وشغل عضوية المجلس الاستشاري الحكومي في الشارقة لمدة 4 سنوات، وذلك حتى سنة 2011، ويبقى العمل الأهم بالنسبة له هو قيامه بتأسيس وإدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، التي تشكل إحدى أكبر وأبرز المنظمات غير الحكومية الهادفة لتشجيع النشاط العلمي في المنطقة العربية وجذب الاستثمارات والدعم للباحثين العرب، ويُعزى لهذه المؤسسة فضلٌ كبير من ناحية تسريع وتعزيز التقدم العلمي في المنطقة العربية.

يعمل النجار مديراً للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا منذ عام 2000 وحتى يومنا هذا، وقد قامت المؤسسة باحتضان وإطلاق العديد من المبادرات العلمية والتقنية الهامة، مثل مبادرة صنع في الوطن العربي عامي 2008 و2009، ومبادرة الوقف العلمي والتكنولوجي الهادف لتوفير المال والدعم للمشاريع والصناعات التنموية على الصعيد العلمي والاجتماعي والاقتصادي. تشرف المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا على برنامج إديسون الهادف لتزويد المدرسين والطلاب بخبراتٍ عملية وتجريبية، كما تشرف المؤسسة على مبادرة المرأة الهادفة لتمكين النساء عبر توفير برنامج تدريب ودعم وتعليم من شأنها تعزيز فرص المرأة ودورها البناء في المجتمع.

بالإضافة لنشاطه العلمي والبحثي المتميز وإدارته للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، انخرط النجار في مجال ريادة الأعمال وذلك عبر تأسيسه لشركة أكيوفس بيو (AccuVis Bio) المختصة في توفير الحلول التقنية بمجال التحاليل الطبية والجينية، والتي لا يزال أيضاً يشغل منصب مديرها التنفيذي.

أقوال وفلسفة ملهمة

يمتلك النجار شهرةً كبيرة بفضل إيمانه بدور العلم وأثره الإيجابيّ على تطور ورخاء المجتمع والبشرية جمعاء، وقد نُقل عنه القول:” هدفي الأساسي هو تحقيق تطور للبشرية عبر الإنجازات العلمية في الإمارات العربية المتحدة. يمكن أن نشاهد حول العالم عدد الدول التي تساهم في تقدم ونمو العلوم والتكنولوجيا. نحن نستطيع، ويتوجب علينا أن نساهم بذلك في بلادنا”.

يجد النجار أيضاً أنه يجب استثمار القوة الاقتصادية من أجل تحقيق المزيد من الخير والتقدم للبشرية، وذلك عبر قولٍ شهير له: “لا تدع الثروة التي تمتلكها أن تشكل عائقاً يمنعك من فعل الخير في العالم؛ استخدم الثروة من أجل تحسين موقعك بما يساعدك على القيام بالمزيد من الخير. استخدم الإمكانيات التي تمتلكها من أجل أن نُظهر للعالم كم نحن جيدون، لنظهر للعالم أننا أيضاً جزء متكامل من القرية العالمية”.

الجوائز والتكريمات

تم اختيار النجار ضمن قائمة أكثر 100 شخصية عربية مؤثرة، وذلك من قبل مجلة جلف بيزنس (Gulf Business) سنة 2012، كما حل في المركز الثاني على قائمة أكثر العلماء العرب تأثيراً بحسب تصنيف المجلة نفسها. وتم اختيار النجار أيضاً ضمن قائمة أكثر 500 شخصية عربية مؤثرة على الصعيد العالمي من قبل مجلة أرابيان بيزنس (Arabian Business) سنة 2011.