Article image
مصدر الصورة: جامعة الملك سعود



تركز أبحاثه على العديد من الجوانب المتعلقة بالصناعة الدوائية، بدءاً من الجوانب الطبية وحتى الجوانب المهنية.

2020-10-25 17:28:14

25 أكتوبر 2020

النشأة والدراسة 

ولد عبد العزيز محمد آل سعد بتاريخ 15 يوليو سنة 1983 في مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، ونشأ ودرس فيها حتى أنهى مرحلة التعليم الجامعي بحصوله على درجة الإجازة من كلية الصيدلة في جامعة الملك سعود سنة 2007، وبعد التخرج عمل في شركة جلاكسو سميث كلاين ومحاضراً في كلية الصيدلة.

انتقل آل سعد إلى كندا سنة 2010، وذلك بهدف إكمال دراساته العليا؛ حيث التحق بجامعة ألبرتا وحصل منها على درجة الماجستير في مجال علم الدواء والسموم الجزيئية، ليتابع تحصيله العلمي بعد ذلك عبر انتقاله إلى جامعة تورنتو التي حصل منها على شهادة الدكتوراه سنة 2015 في مجال علم الدواء والسموم.

حصل الدكتور آل سعد على عدة شهادات احترافية إضافةً إلى تعليمه الأكاديميّ، ومنها شهادة تدريب في مجال ريادة الأعمال والابتكار من معهد مارس (MaRS) في كندا، وكذلك شهادة تدريب من المعهد الكنديّ للأبحاث الصحية (CIHR)، كما خاض تدريباً في مبادرة التعاون التدريبي المؤسساتية المصممة لتحسين الممارسات الطبية السريرية في كندا، وأنهى أخيراً تدريباً في مجال أخلاقيات البحث العلمي وبالتحديد السلوك الأخلاقي في مجال البحث العلمي المتضمن تجارب على البشر.

المسيرة العلمية والمهنية

عاد الدكتور آل سعد إلى المملكة العربية السعودية بعد حصوله على درجة الدكتوراه، وانضم إلى الطاقم التدريسيّ لجامعة الملك سعود حيث عُيِّن باحثاً وأستاذاً مشاركاً في كلية الصيدلة التابعة لها، كما عمل في مجال التعاون الثقافي والدبلوماسي، عبر إشرافه على برامج الزمالة الطبية في سفارة خادم الحرمين الشريفين في بريطانيا، وذلك ضمن الملحق الثقافي التابع للسفارة، وتولى مهام التفاوض مع الجامعات البريطانية في التخصصات الطبية التابعة للملحق الثقافي للسفارة في لندن.

القيمة البحثية والعلمية

تشمل الاهتمامات البحثية والعلمية للدكتور سعد مجال الأبحاث الجزيئية، وبالتحديد الكشف عن أثر الأدوية والعقاقير في الدراسات ما قبل السريرية (Pre-Clinical)، التي تتضمن نمذجة تأثير الأدوية في الأوساط الحيوية (in vivo) والاصطناعية في المختبر (in vitro). كما ينشط الدكتور آل سعد في مجال الأبحاث السريرية التي تتضمن فهم ودراسة تأثير الأدوية على البشر، بالإضافة للأبحاث التي تركز على الصناعة الدوائية والصيدلانية، وتحديداً الأبحاث المتعلقة بمرحلة ما بعد التسويق، وأخيراً مجال الأبحاث المتعلقة بإدارة عملية التصنيع الدوائي التي ترتبط بجوانب الإدارة القيادية وريادة الأعمال.

جوائز وتكريمات

حصل الدكتور آل سعد خلال مسيرته على عدد من الجوائز والتكريمات تقديراً لتميزه في المجال العلميّ، مثل جائزة الابتكار لمشروع الدكتوراه التي حصل عليها من جامعة تورنتو، كما حصل على جائزة الجمعية الأميركية للسموم في سان فرانسيسكو سنة 2012؛ تقديراً لبحثه المنشور حول شرح الآلية السامة لعقار الدكسوروبيسن المستخدم في علاج السرطان. وحصل أيضاً على جائزة الملك سعود للتميز العلمي في الأبحاث الطبية سنة 2014، وجائزة سفارة المملكة العربية السعودية تقديراً لأبحاثه في مجال الاختبارات السريرية.