تقدم منصة أبجديات التعليمية محتوًى تعليمياً متكاملاً عبر توفير تقنيات تعليمية حديثة لطلاب مرحلة رياض الأطفال حتى الصف الرابع.

Article image

نشرة خاصة

تحتل اللغة العربية المرتبة الخامسة بين أكثر اللغات تداولاً في العالم، ويزداد حضورها كثافة في جميع أنحاء العالم بفضل الجاليات العربية المهاجرة. وقد تسبب هذا التوسع المتسارع في إحداث طلب هائل على الأدوات والمواد التعليمية عالية الجودة، التي من شأنها أن تتيح لكل من الناطقين وغير الناطقين باللغة العربية فهمَ اللغة وإثراء معرفتهم.

في ضوء هذا، فإن منصة أبجديات التعليمية تقدم محتوًى تعليمياً متكاملاً عبر توفير تقنيات تعليمية حديثة لطلاب مرحلة رياض الأطفال حتى الصف الرابع.

ما هي أبجديات؟
“أبجديات” هي منصة تعليم اللغة العربية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 10 سنوات، وقد صُمّمت من قبل مُتخصصين أكاديميين، وهي تعتمد الأساليب والتقنيات التعليمية الحديثة، لضمان بناء مهارات اللغة الشفهية والمكتوبة على أعلى المستويات، عبر محتوى تعليمي تفاعلي وممتع لتعلّم اللغة العربية بحيث يتماشى مع الوثيقة الوطنية في دولة الإمارات العربية المتّحدة، ويستخدمها الطلاب في بيئة تعليمية متكاملة داخل المدرسة وفي المنزل.

وتجدر الإشارة إلى أن أبجديات تغطي جميع نواحي اللغة وتستخدم  البيانات لتضمن تجربة تعلم مشخصنة ومخصصة لكل طالب داخل الفصل الدراسي والمنزل.

وقد حققت منصّة أبجديات الموجّهة للمدارس ومراكز تعليم اللغات نتائج رائعة رغم الوقت القصير على إطلاقها؛ فمنذ سبتمبر 2019 تمكنت من التوسع والوصول إلى عدد كبير من المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخارج، وذلك بخطوات سريعة وواثقة.  

ويستفيد اليوم أكثر من 1,000 طالب من منصة أبجديات في دولة الإمارات في 10 مدارس خاصة. وفي بداية العام الجديد، ستبدأ 4 مدارس أخرى في دولة الإمارات في تطبيق المنصة.

وبالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة، هناك أكثر من 650 طالباً يستخدم المنصةَ في هولندا. وقد علّقت رئيسة منصة أبجديات جمانة سالم بقولها: “الجاليات العربية المهاجرة متواجدة في جميع أنحاء العالم، ونحن نتطلع إلى تلبية الطلب المتزايد من العرب وممّن لا يتحدثون العربية لتعلم اللغة العربية. ولهذا السبب قمنا بتوسيع خدماتنا لتصل إلى هولندا، ونحن نهدف إلى استكشاف المزيد من البلدان والمناطق؛ لنمنح المتعلمين من الشباب الثقة التطبيقية باللغة، من خلال بناء أساس قوي في اللغة العربية”.

ما الطرق التي تستخدمها أبجديات؟
نظراً لأن أبجديات تستهدف الطلاب الصغار الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 10 سنوات، فإن المنصة تستخدم أدوات تفاعلية لإشراك الأطفال. يعتمد النظام المتكامل على أسلوب قائم على التكنولوجيا، يأخذ في الاعتبار القدرات الفريدة لكل طالب على حدة.

ويمكن للطلاب الوصول إلى مكتبة رقمية واسعة توفّر المحتوى باللغة العربية، الذي يتضمن على سبيل المثال لا الحصر: القراءة، والكتابة، والفهم، والتهجئة. ونذكر فيما يلي الركائز الأساسية الثلاث لمنهجية المنصة:

  • القراءة: تغطي المنصة جميع الحروف العربية البالغ عددها 28 حرفاً، مع التركيز على أشكال كتابتها والارتباطات الصوتية، بما في ذلك حروف العلّة (التشكيل، الأصوات القصيرة، والأصوات الطويلة)، إلى جانب أشكال الحروف عندما ترد في أجزاء مختلف من الكلمة.
  • القواعد: يتعلم الطلاب الصغار التمييز بين العبارات المذكرة والمؤنثة، مع تحديد الاستخدام الصحيح للضمائر والصفات، بالإضافة إلى ظروف المكان والزمان وتمييز الأفعال والأسماء الموصولة وأسماء الإشارة.
  • الكتابة والتعبير: يتدرب الطلاب على استخدام مخزونهم من المفردات من خلال استكشاف كلمات مختلفة، مثل أيام الأسبوع والألوان الأساسية. وتركّز منصّة ابجديات على بناء الثقة في اللغة الشفهية، وقد تمّ تصميمها لمساعدة المعلمين على تحديد الأهداف التعليمية بدقة بناءً على احتياجاتهم الخاصة. كما يمكنهم الاختيار من بين العديد من الألعاب التعليمية، ومقاطع الفيديو وأوراق عمل جاهزة للطباعة، والقصص التي تشغل الطلاب وتحفزهم على التعلّم.

كيف تقدم منصة أبجديات المساعدة للمعلمين؟
تقدّم منصّة أبجديات للمعلمين المساعدة وفرصة تنظيم المحتوى وتعيينه باستخدام تقويم أساسي مستمر يرصد تحصيل الطلاب وإنجازهم، إضافةً إلى رصد ومتابعة تحليل البيانات آنياً، وتحديد مستويات الطلاب عبر اختبارات تشخيصيّة. كما يمكن مشاركة التقارير بعد ذلك مع أولياء الأمور.

ويتمثل هدف منصة أبجديات في أن تصبح اليدَ اليمنى للمعلمين من خلال توفير القدرة على تحقيق ما يلي:

  • وضع خطط الدروس وتقويم بحيث يتماشى مع الوثيقة الوطنية في دولة الإمارات العربية المتّحدة من خلال منصة ويب بسيطة.
  • تعيين مهام التعلم في الصف إلى جانب تكليف الطلاب بالواجبات المنزلية.
  • تخصيص تجربة التعلم بما يلائم احتياجات كل طالب على حدة.
  • مراقبة التقدم الذي يتم إحرازه من خلال إجراء تقييمات تطورية وتقييمات نهائية قبل وعند نهاية كل فصل دراسي.
  • معاينة وطباعة أوراق العمل الجاهزة.
  • تتبع مهارات الطلاب في القراءة والكتابة، وتحديد الثغرات في وقت مبكر.
  • تشجيع الطلاب على التعلم بشكل مستقل، باستخدام منصة أبجديات في المنزل.
  • الوصول إلى مجموعة واسعة من الألعاب والقصص ذات الصلة، ومحتوى الفيديو الجذاب.

ويفخر فريق أبجديات بتقديم منصة تعتمد على التكنولوجيا تساعد رياض الأطفال وحتى الصف الرابع على تعلم اللغة العربية بطريقة تفاعلية. ولأن الأمر يعتمد على الأتمتة، فإنه يوفر وقتاً كبيراً على  المعلمين، ويجذب الطلاب بطريقة تحاكي الألعاب الإلكترونية التي يفضلون إمضاء الوقت في لعبها.