اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك



تعمل المراجعات السلبية المسيئة على تدمير المقاهي والمطاعم أثناء محاولتها إعادة الافتتاح بأمان.

2021-06-24 18:21:02

24 يونيو 2021
في أول عطلة نهاية أسبوع حارة من الصيف، وضع ريتشارد ناب لافتة خارج مقهى مذرز روين الواقع في حي سوهو في مانهاتن. كان هناك سهمان على اللافتة: أحدهما يشير إلى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح في الداخل، والآخر يشير إلى الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح في الخارج. سرعان ما انتشر منشور على إنستقرام يُظهر اللافتة (المذكورة في الأعلى) بين مناهضي اللقاحات الأوروبيين على موقع ريديت (Reddit). يقول ناب: "بدأنا نتلقى رسائل الكراهية عبر بوابة جوجل"، ويقدّر بأنه تلقى حوالي "العشرات" من رسائل البريد الإلكتروني مضيفاً: "لقد تم وصفي بالنازية والشيوعية في نفس الجملة. هناك أناس يأملون بأن يحترق المقهى. إنها حملة تشهير عامة". لم يقتصر الأمر على رسائل البريد الإلكتروني؛ فسرعان ما بدأ المقهى يتلقى العديد من التقييمات بنجمة واحدة على موقع يِلب ومراجعات جوجل، وذلك من حسابات من مناطق بعيدة مثل أوروبا. لا تعدّ المراجعات المسيئة ذات التقييمات السلبية ظاهرة جديدة. فطوال فترة الجائحة، تم استخدام هذه الطريقة لمهاجمة المقاهي والمطاعم التي فرضت ارتداء الكمامات من أجل السلامة. ومع رفع القيود المتعلقة بالوباء، سعت شركات مثل مذرز روين إلى ضمان تلك السلامة من خلال طلب إثبات على تلقي اللقاح باستخدام التطبيقات المعتمدة من الولايات مثل تطبيق

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

Document Or Page not found

بدعم من تقنيات

lableb