اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


نظرية جديدة تتنبأ بوجود جهاز إلكتروني يعمل كترانزستور عكسي، ليجعل الدوائر أصغر وأسرع وأقل احتياجًا للطاقة.

2018-07-16 11:37:46

15 يوليو 2018
Article image

في عام 1971، بدأ ليون تشوا، مهندس الإلكترونيات الشاب في جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركلي، العمل على إطار رياضي أساسي للإلكترونيات، وقد استندت نظريته على العلاقات القائمة بين الشحنة والتيار والتدفق المغناطيسي والجهد ومدى اختلاف هذه الكميات الكهرومغناطيسية حين تمر عبر عناصر الدارة الأساسية من مقاومات ومكثفات محثات. يحدث التيار المار عبر المقاومة جهدًا، وعند الوصول لجهد معين، يخزّن المكثف كمية معينة من الشحنة، أما التيار المار عبر المحث فيولد تدفقًا مغناطيسيًا، لكن تشوا رأى أن هناك حلقة مفقودة تكمن في العلاقة بين الشحنة والتدفق المغناطيسي. وافترض وجود جهاز يربط بين هاتين الكميتين، أطلق عليه اسم مقاومة ذاكرية، لكنه لم يعطها الاهتمام اللازم لأكثر من 30 عامًا، وبعد ذلك في عام 2004، أعلن الباحثون في مختبرات شركة هوليت-باكارد  عن تصنيع مقاومة ذاكرية ذات قدرة استثنائية على تخزين المعلومات دون استخدام الطاقة، وهو بمثابة مقاوم مزود بذاكرة. ومنذ ذلك الحين، جمع هذا الفريق وغيره مقاومات ذاكرية في رقاقات لعدة أغراض من بينها محاكاة طريقة معالجة الدماغ البشري للمعلومات، وقد بدأ باحثون آخرون البحث عن المكثفات الذاكرية والمحثات الذاكرية، ونسخ مماثلة من المكونات الإلكترونية السالبة الأخرى. ويطرح هذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.