اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يشير تقريرٌ حديث إلى أن مكائد بونزي (البيع الهرمي) تحتل الصدارة في أساليب الاحتيال، وكانت الوسيلة لجمع 92% من الأموال المسروقة.

2022-01-25 16:54:47

23 مارس 2020
Article image
مصدر الصورة: فليكر/ فريدي براون
تمكن محتالو العملات المشفرة من جمع أموالٍ رقمية بقيمة 4.3 مليار دولار في عام 2019، وهو ما يمثل أكثر من 3 أضعاف غنائمهم في عام 2018، وذلك وفقاً لأحدث ما تم نشره من سلسلةٍ من البيانات التي نشرتها شركة تشيناليسيس المتخصصة بتحليلات البلوك تشين. وقد أدرجت الشركة جميع هذه البيانات في تقريرٍ مطوَّل نشرته منذ فترةٍ قصيرة بعنوان: "حالة جرائم العملات المشفرة في عام 2020". أساليب الاحتيال وفقاً لتشيناليسيس، يستغل المحتالون حقيقة أن التعامل بالعملات المشفرة مازال أمراً غريباً للغاية بالنسبة للكثير من الأشخاص، ناهيك عن جاذبيتها المفترضة التي تَعِد بإمكانية تحقيق "الثراء السريع". وتشمل الأنواع المختلفة من الاحتيال بيعَ عملاتٍ مزيفة والاحتيال بالابتزاز وخدماتٍ وهمية تقدِّم وعوداً بدمج عملات المستخدم مع عملات الآخرين من أجل زيادة صعوبة تتبع المعاملات المالية؛ وكل ذلك حتى يتمكن المحتالون من الهرب بالأموال عوضاً عن تحقيق تلك الوعود. الاحتيال بأسلوب بونزي  لكن وفقاً للتقرير الجديد، فإن مكائد بونزي تحتل الصدارة في أساليب الاحتيال؛ حيث شكَّلت الأموال المجموعة باستخدام هذه الاحتيالات 92% من الأموال المسروقة. وفيها يتم إغراء الأشخاص الغافلين بالاستثمار في شركةٍ وهمية، ثم تُوزَّع الأرباح على المستثمرين السابقين باستخدام الأموال التي يدفعها

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



محرر مشارك