اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك عبر صور جيتي



لا يوجد لدى الوكالة الفدرالية الأميركية المكلفة بمكافحة التمييز في التوظيف أي خطط للتحقق من هذه التكنولوجيا بنفسها.

2021-08-02 01:44:52

01 أغسطس 2021
من المحتمل أن يتوقف حصولك على وظيفتك المقبلة على قدرتك على التحايل على إحدى ألعاب الذكاء الاصطناعي التي أصبحت بعض الشركات -مثل أسترازينيكا وبوستميتس- تعتمد عليها بشكل متزايد في عملية التوظيف. وتزعم بعض الشركات التي تبني هذه الألعاب، مثل بايميتريكس وأركتيك شورز، إنها تحد من التمييز في عملية التوظيف. غير أن ألعاب الذكاء الاصطناعي الخاصة بالتوظيف قد تكون صعبة بشكل خاص للباحثين عن وظيفة من ذوي الهمم. وفي أحدث حلقة من المدونة الصوتية لإم آي تي تكنولوجي ريفيو، بعنوان: بالآلات نثق [باللغة الإنجليزية]، درسنا ألعاب التوظيف التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وغيرها من الأدوات التي تستبعد ذوي الهمم. وعلى الرغم من أن الكثيرين من الأشخاص في الولايات المتحدة يتطلعون إلى الهيئة الفدرالية المسؤولة عن التمييز في التوظيف لتنظيم عمل هذه التكنولوجيات، فإن هذه الوكالة لم تتخذ أي إجراء بعد. وبحثاً عن المزيد من التفاصيل، طلبنا من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.