اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يتحدث ماريوس سوبودا عن استخدام الذكاء الاصطناعي في بناء واقع افتراضي لكل شيء تقريباً.

2019-12-09 17:17:18

09 ديسمبر 2019
احتل موضوع الواقع الافتراضي والواقع المولَّد بالحاسوب موضعَ الصدارة خلال مناقشات اليوم الأول من مؤتمر إيمتيك مينا الذي عُقد في دبي مطلع نوفمبر الماضي. وفي جلسةٍ بعنوان "الواقع المولَّد بالحاسوب" أدارها جيديون ليتشفيلد، رئيس تحرير مجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو، تحدثَ الخبراء حول كيفية توظيف الذكاء الاصطناعي في تحقيق التمثيل المرئي لكلِّ شيءٍ تقريباً. وقد قال ماريوس سوبودا، رئيس قسم العلوم الفيزيائية والقدرات في رولز رويس: "أنا مهندس طيرانٍ فضائي، ونحن نقوم ببناء آلاتٍ مُعقدة للغاية. وأحد المشاريع التي طوَّرناها هو الآلة التوربينية الافتراضية فيت ViT، حيث بحثنا في كيفية قيام المصممين بإعداد مخططاتِ المحركات. وفي ذلك الوقت، تم إنجازُ التصاميم بشكلٍ يدوي، لذا حاولنا أتمتةَ العمل وتطويرَ عملية التصميم". وأوضح سوبودا أن فريق العمل ارتأى الحاجة للواقع الافتراضي، فقام بإعداد مشروعٍ طبَّقوا فيه نظام واقعٍ افتراضي. وأضاف أن المشكلة التي شهدها في التمثيل المرئي تكمن في أنه على الرغم من امتلاك المهندسين لأفكارٍ عبقرية، إلا أنه عند شرح هذه الأفكار إلى المصممين، يُصبح من الصعب إيصالها وتخيُّلها في فضاءٍ ثلاثي الابعاد. وقد قال سوبودا: "نقوم ببناء أكثر الآلات تعقيداً، ولذلك نحتاج أفضل تقنيات التمثيل المرئي المتاحة. إن التمثيل المرئي في الفضاء ثنائي الأبعاد ليس كافياً؛ فاستخدام تقنيات ثلاثية الأبعاد يتمتع بمعدلٍ مُحسَّن للكشف عن الأخطاء، لذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.