اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة تقدمة: إم إس تك



بوصفها رئيسة لجنة الإيموجي الفرعية في مجمع يونيكود، تمتلك جنيفر دانييل رؤيا خاصة بها لإنجاح استخدام هذه الرموز للجميع.

2021-05-20 13:56:11

20 مايو 2021
أصبحت الإيموجي الآن جزءاً من لغتنا. وإذا كنت مثل معظم الأشخاص، فأنت تزين رسائلك النصية، ومنشورات إنستقرام، وفيديوهات تيك توك، بصور صغيرة متنوعة تعزز معنى كلماتك، مثل صورة المحقن الصغير الذي يتقطر منه الدم عند حصولك على لقاح، أو صورة اليدين اللتين تبتهلان (أو تحيان بعضهما؟) كاختصار لعبارة "شكراً لك"، أو صورة وجه مبتسم متورد مع يدين مفتوحتين لعناق آمن عن بعد دون نقل مرض كوفيد. يتضمن كتالوج الإيموجي الحالي ما يقارب 3,000 رسم يمثل كل شيء، بدءاً من العواطف، والظواهر الطبيعية، والأعلام، والأشخاص في مراحل مختلفة من الحياة. وخلف تلك الرموز يقف مجمع يونيكود، وهو مجموعة لاربحية من شركات العتاد الصلب والبرمجي التي تهدف إلى جعل النصوص والإيموجي مقروءة ومتاحة للجميع. يتضمن هذا الهدف جعل اللغات تبدو بنفس المنظر على جميع الأجهزة، وعلى سبيل المثال، يجب أن تبدو المحارف اليابانية متسقة طباعياً على جميع وسائط الميديا. ولكن، قد يكون الإشراف على يونيكود أشهر مهامه على الإطلاق، فهو يقوم بإطلاقها، وتحديد معاييرها، والموافقة على الإيموجي الجديدة أو رفضها. جنيفر دانييل هي أول سيدة تتسلم قيادة لجنة الإيموجي الفرعية في مجمع يونيكود، وهي مناصرة قوية لرموز الإيموجي التي تتصف بالعمق والشمولية. وقد برزت في البداية عند تقديمها لرمز Mx. Claus (كلاوس) وهو بديل يتميز بالشمولية لبابا نويل وماما نويل، إضافة إلى رمز شخص غير محدد الجنس يرضع طفلاً غير محدد الجنس، ورمز وجه رجولي يرتدي خمار عروس. وهي الآن في مهمة تتمثل في الوصول بالإيموجي إلى

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.