اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
صورة بالقمر الاصطناعي لهضبة التبت.
مصدر الصورة: ناسا



تقع معظم أقوى التلسكوبات في العالم في نصف الكرة الأرضية الغربي وتقترح دراسة جديدة أن نبدأ في بنائها في الشرق.

2021-08-29 05:10:17

28 أغسطس 2021
تقع أفضل المراصد الفلكية في العالم في نصف الكرة الغربي، في أماكن مرتفعة مثل قمة ماونا كيا في هاواي، ولا بالما في جزر الكناري، وقمة سيرو بارانال في صحراء أتاكاما في تشيلي. غير أن الشرق يحتوي أيضاً الكثير من المواقع الجيدة ذات الإطلالة المباشرة على السماء أيضاً. والآن، يحاول فريق من الفلكيين الصينيين إطلاق مشروع لبناء مرصد في هضبة التبت، وهي جزء من منطقة كبيرة في آسيا تعرف باسم "سطح العالم". وقد نشرت المجموعة مؤخراً بحثاً جديداً في مجلة نيتشر لتوصيف آفاق بناء المرصد على قمة جبل سايشيتينج، قرب بلدة لينجو في مقاطعة شينجاي (وهي منطقة بجانب التبت، وتتسم بمستوى عالٍ من التوتر السياسي منذ أن ضمتها الصين لأول مرة في 1951). تقع لانجو على ارتفاع أكثر من 4 كيلومترات، و"تتميز بسماء صافية إلى درجة غير عادية"، كما يقول ليساي دينج، وهو عالم في الأكاديمية الصينية للعلوم، وأحد مؤلفي الدراسة الجديدة. ويضيف قائلاً: "وفي الوقت نفسه، فإن منطقة لينجو تتميز بتضاريس رائعة مماثلة للمريخ". يقول دينج إن الحكومة المحلية -التي تشعر بالحماس إزاء اجتذاب السياح المهتمين بالفلك والجغرافيا- استأجرت فريقه لإجراء مسح للمنطقة لتحديد ما إذا كانت مناسبة لبناء مرصد. وهناك أربعة عوامل هامة تؤثر على صلاحية أي موقع للأبحاث الفلكية. العامل الأول هو درجة صفاء السماء؛ ما يعني عدم وجود تشكيلات كثيفة من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.