يأتي هذا الكشف بعد 35 يوماً متتالياً لم تشهد فيها المدينة أي حالات مؤكدة جديدة منذ رفع الحظر في 8 أبريل.

2020-05-14 13:06:29

14 مايو 2020
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس

الخبر

سيخضع كافة سكان مدينة ووهان البالغ عددهم 11 مليون شخص لاختبارات فيروس كورونا بعد أن كشفت المدينة -التي بدأ فيها الوباء- عن إصابات جديدة لأول مرة منذ رفع الحظر. وتم إصدار تعليمات لكل منطقة في المدينة بوضع خطة لاختبار كل المقيمين فيها خلال 10 أيام، وذلك وفقاً لوثيقة صدرت عن قسم مكافحة الفيروسات في ووهان، ونشرتها وسائل الإعلام الصينية. وسيتم إعطاء الأولوية للفئات الضعيفة والمناطق مرتفعة الكثافة أولاً.

السبب

أكدت حكومة ووهان المحلية أنها كشفت عن ست حالات انتقلت محلياً خلال عطلة نهاية الأسبوع. ويأتي هذا الكشف بعد 35 يوماً متتالياً لم تشهد فيها المدينة -أو مقاطعة هوبي التي تتبع لها- أي حالات مؤكدة جديدة منذ رفع الحظر في 8 أبريل. وتم تتبّع جميع الحالات الست وعزوِها إلى كتلة سكنية واحدة.

دروس مستفادة

إن هذه المحاولة الضخمة والمكلفة لمنع أي إصابات أخرى تؤكد مدى حرص الحكومة الصينية على منع ظهور الفيروس مرة أخرى؛ فمع بدء البلدان بتخفيف الحظر، يجب عليها أن تتعامل مع وجود تهديد حقيقي للغاية لظهور موجة ثانية من الإصابة بفيروس كورونا؛ إذ تشهد كوريا الجنوبية -التي تحظى بالثناء على نطاق واسع باعتبارها إحدى أفضل الدول استجابةً للوباء- سلسلة إصابات جديدة بالعدوى بعد أن رفعت الحظر وسمحت للناس بارتياد الحانات والنوادي الليلية. ويحذّر الخبراء من أنه قد يكون من الضروري الحفاظ على شكل من أشكال الابتعاد الاجتماعي لحين إيجاد لقاح للفيروس. ومن الحكمة بالنسبة للبلدان التي تبدأ برفع الحظر أن تفعل ذلك ببطء وحذر، وبطريقة تسمح بالفصل جيداً بين الناس.