Article image

Article image

تكنولوجيا الأعمال حب

وضعت دبي الذكية خطة لتنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، لتصبح حكومة دبي لاورقية بالكامل بحلول العام 2021.

نشرة خاصة من دبي الذكية:

في العام 2018 وضعت قيادة الإمارات العربية المتحدة تحدياً أمام دبي الذكية لتحويل حكومة دبي إلى حكومة لا ورقية بالكامل بحلول العام 2021، وقد استجابت لهذا التحدي من خلال تطوير “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”، التي تمثل جهدا مشتركا على مستوى الحكومة لتعزيز قوة التقنيات الناشئة لإلغاء استخدام الورق من جميع العمليات الحكومية ، سواء كانت داخلية أو خارجية خلال السنوات الثلاث القادمة، لتصبح الخدمات الحكومية بلا مراكز خدمة، ولتوفير الوقت والجهد على الناس من خلال إجراء المعاملات عبر شبكة الإنترنت في لحظات.  

وتعتمد استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية على ثلاث ركائز :

  • التكنولوجيا: حيث توظف دبي الذكية أحدث التقنيات التي يمكن استخدامها على أفضل وجه لرقمنة المعاملات الورقية الخارجية.
  • التشريع: تعمل من خلالها مع الجهات القانونية ذات الصلة في دبي لتحديد وقبول الوثائق الرقمية باعتبارها رسمية ومقبولة في الجهات المعنية.
  • الثقافة: بحيث يتم تحفيز الناس على استخدام الخدمات الذكية بعيداً عن المفهوم التقليدي الذي يرتبط لدى الناس بالنسخ الورقية المطبوعة كدليل على الأصول.

وضعت دبي الذكية خطة لتنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، لتصبح حكومة دبي لاورقية بالكامل بحلول العام 2021. وفي إطار  العمل على تنفيذ هذه الاستراتيجية تجاوزت دبي الذكية عصر الخدمات الذكية إلى التجارب الذكية، إذ إن العديد من الخدمات يمكن دمجها في تجربة واحدة تؤدي إلى نفس الهدف. وبناء عليه، حدّدت دبي الذكية أكثر من 1,600 خدمة حكومية يحتاجها السكان والزوار بشكل يومي، واختزلتها في 32 تجربة متعامل.

وقد أطلق صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي فبراير 2019 أول تجربتين متكاملتين، اعتبرتا نقطة بداية جديدة لمنظومة متكاملة للخدمات الحكومية الرقمية، تُدخل دبي عصر التجارب الذكية. فعبر تطبيق “دبي الآن” – التطبيق الموحد والشامل لمدينة دبي- أصبح بإمكان الجمهور استخدام أول تجربتين رقميتين ضمن تنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، تتمحور الأولى حول تجربة قيادة مركبة في دبي، والثانية حول الانتقال إلى منزل جديد في دبي. فعندما ينتقل أي شخص للعيش في دبي، فإنه يتطلع للحصول على رخصة قيادة وهذا يتطلب عادة أكثر من سبع معاملات مع خمس هيئات حكومية مختلفة، تشمل أخذ دروس في القيادة، والحصول على الرخصة، وتمويل وشراء سيارة، والحصول على التأمين. ولعدم هدر الوقت وإصدار الوثائق غير الضرورية والتنقل بين الجهات المعنية، فقد ربطت دبي الذكية رقمياً جميع هذه الجهات التي تقدم هذه الخدمات السبع، وأصبح بالإمكان تقديمها في تجربة واحدة عبر تطبيق واحد  وهو “دبي الآن”. وسيتم العمل بنفس النهج، على أتمتة جميع المعاملات اليومية للمقيمين والزوار في دبي بنسبة 100% بحلول العام 2021.

وقد تمكنت دبي الذكية من خلال تنفيذ المرحلة الأولى خلال العام 2018 وبالشراكة مع 6 جهات حكومية – شرطة دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الطرق والمواصلات واقتصادية دبي ودائرة الأراضي والأملاك ودائرة السياحة والتسويق التجاري – من إنجاز خفض استهلاك الورق بنسبة 57% من المعاملات الورقية، ليتم خفض مجموع الورق الذي استخدمته هذا الجهات الست خلال العام 2017 من 64 مليون ورقة إلى 27 بفضل تنفيذ المرحلة الأولى من استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية.

كما تعمل دبي على المرحلة الثانية من استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، التي تشمل أربع تجارب رقمية جديدة، وستبدأ بالعمل مع ثماني جهات حكومية، هي محاكم دبي، بلدية دبي، النيابة العامة، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، هيئة الصحة بدبي، هيئة تنمية المجتمع، مطارات دبي وجمارك دبي، لتخفيض نسبة استخدام الورق فيها إلى 50% خلال العام 2019.

ووفقاً لهذه الاستراتيجية فإنها ستوفر بعد العام 2021، أكثر من 350 مليون دولار و130,000 شجرة سنوياً، ومئات من الساعات للمتعامل والحكومة، كانوا يقضونها في معالجة الإجراءات الورقية، إلى جانب توفير الوقت للناس لممارسة نشاطات أخرى في حياتهم بدلاً من قضاء الوقت في إجراء المعاملات ومتابعتها، والمساهمة في رفع تنافسية الإمارة، وفي زيادة النمو الاقتصادي.

المزيد من المقالات حول تكنولوجيا الأعمال

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!