X
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس
Article image

مصدر الصورة: أسوشييتد برس

تكنولوجيا الأعمال حب

تداعيات النزاع التجاري بين أميركا والصين تطال ثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم.

إنه جزء من تداعيات قرار الحكومة الأميركية بإضافة هواوي إلى قائمة تجارية سوداء في 16 مايو.

يقول الخبر

أوقفت جوجل نشاطها التجاري مع شركة هواوي، مما يتطلب نقل المكونات الصلبة، والبرمجيات، والخدمات التقنية، باستثناء الخدمات المتاحة للعموم عبر ترخيص مفتوح المصدر، وذلك بحسب ما أفاده تقرير من رويترز.

ما معنى ذلك؟

إن أي شخص يمتلك حالياً هاتفاً من هواوي سيظل بإمكانه تنزيل تحديثات التطبيقات المقدمة من جوجل. ومع ذلك، فإن القرار بصيغته الحالية يعني أن هواتف هواوي المستقبلية لن تتضمن تطبيقات وخدمات مملوكة لصالح جوجل. مثل يوتيوب، ومابس، وجيميل على سبيل المثال.

أثر القرار

تُعد هواوي ثاني أكبر شركة مصنّعة للهواتف الذكية في العالم، وفقدانها للوصول إلى نظام التشغيل أندرويد قد يعرض أعمالها في مجال الهواتف الذكية خارج الصين للخطر (حيث يتم حظر معظم تطبيقات جوجل للأجهزة المحمولة على أية حال). وإن إدراج الشركة في القائمة السوداء يصعِّب عليها كثيراً التعامل مع الشركات الأميركية، على الرغم من قولها إنها استعدت لهذا الاحتمال.

سلاسل توريد الشرائح الإلكترونية

يمكن القول إن أكبر مشكلة قد تواجه هواوي تتمثل في فقدان الوصول إلى الشرائح الإلكترونية المصنوعة في الولايات المتحدة؛ حيث قامت الشركات الصانعة للشرائح الإلكترونية -كلٌّ من إنتل، وكوالكوم، وزيلينكس، وبرودكوم- بإبلاغ موظفيها أنها لن تبيع البرمجيات والمكونات المادية إلى هواوي حتى إشعار آخر، وذلك وفقاً لما أفاده تقرير من بلومبيرج.

المزيد من المقالات حول تكنولوجيا الأعمال

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!