اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تحتاج الآلات إلى نسخة رقمية مطابقة بدقة لعالمنا إن كنا نسعى للحصول على واقع معزز صحيح مخصص وفقاً للمواقع، أو خدمات توصيل روبوتية دقيقة للأطعمة.

2019-05-01 12:04:40

01 مايو 2019
Article image
سكيب؛ تم تعديل الصور بواسطة إم آي تي تكنولوجي ريفيو
إن كنت تصدق المتفائلين بالتكنولوجيا، فإن بعد مرور 10 سنوات سوف نجد السيارات ذاتية القيادة في كل مكان، وستقوم الطائرات المسيرة بتوصيل طرودنا، وستحضر لنا الروبوتات ما نطلبه من مشتريات البقالة. ويوماً ما قريباً، سيتم رسم مدننا بواقع معزز يبدو كأنه جزء من ناصيات الشوارع التي يوضع فيها. وسواء تحقق أيٌّ من ذلك أو لم يتحقق، فهناك جزء من الأحجية سيكون حاسماً بالنسبة لهذا المستقبل وهو تكنولوجيا الموقع فائق الدقة. ففي حين يلعب كل من نظام تحديد المواقع العالمي GPS والنقطة الزرقاء المتجولة ضمن تطبيقات الخرائط على الهواتف الذكية دوراً مفيداً لشخص ما يتجول في مدينة غير مألوفة، لكن ذلك لا ينفع الآلات، فهي بحاجة لمعرفة مواقع الأشياء بدقة تصل إلى مرتبة السنتيمترات. وتعتقد الشركة الناشئة سكيب التي يقع مقرها في لندن أن هذا ما يمكنها تقديمه. فخدمة تحديد المواقع المرئية الخاصة بالشركة تستخدم نظام GPS وعدداً من الصور التي تم التقاطها بالكاميرا لكي تمكنك من معرفة موقعك بدقة في غضون ثانيتين أو 3 ثوانٍ، وذلك وفقاً لما يقوله المؤسس المشارك إدوارد ميلر. حيث قامت الشركة بجمع أكثر من ملياري صورة طرقية لرسم خرائط ثلاثية الأبعاد بدقة لأكثر م 100 مدينة حول العالم، بما في ذلك لندن، وسان فرانسيسكو، وباريس، وموسكو، وطوكيو. تم جمع جزء من البيانات على يد موظفين تجولوا في أرجاء المدن على الدراجات الهوائية مع كاميرات معلقة على متنها، إلا أن منصة سكيب البرمجية قادرة على معالجة الصور أياً كان مصدرها. [caption

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.