اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ LALAKA



يجب ألا نتناول التقنيات الجديدة بمعزل عن غيرها، بل يتعين علينا اعتبارها هيكلية تقنية جديدة تعمل بمثابة وسيط جديد يربط الواقع الافتراضي بالعالم الحقيقي والعكس في عالم "ميتافيرس" المترابط.

2022-09-12 12:25:04

12 سبتمبر 2022
منذ إعلان شركة "فيسبوك" تغيير اسمها إلى "ميتا" عند نهاية العام الماضي، شهد عالم الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد "ميتافيرس" قدراً كبيراً من الاهتمام، وذلك على الرغم من اختلاف التعريفات والمفاهيم لهذا العالم لدى الجميع اعتماداً على الأهداف والتطلعات التي يرغب هؤلاء بتحقيقها. يمكن أن يكون الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد "ميتافيرس" بعد 10 سنوات من الآن عالماً افتراضياً نعيش ونعمل ونلعب فيه، أو قد يكون كل ما نشهده اليوم من تطورات رقمية، أو مجرد شبكة إنترنت لامركزية جديدة كالويب (3.0). الأهم من ذلك، أن النقاش حول "ميتافيرس" يركز على كيفية بناء اقتصاد رقمي قوي في المستقبل. ووفقاً لاستراتيجية دبي للميتافيرس، فمن المتوقع أن يساهم قطاع "ميتافيرس" في خلق 42 ألف وظيفة افتراضية، وأن يضيف 4 مليارات دولار إلى اقتصاد دبي بحلول عام 2030. اقرأ أيضاً:

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.