اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يتطلب لعب البوكر التعامل مع معلومات ناقصة، وهو ما يجعله لعبة فائقة التعقيد، وأقرب إلى العديد من أوضاع العالم الحقيقي.

بقلم

2021-07-29 15:22:08

29 أبريل 2019
كما قال الفنان العظيم كيني روجرز في إحدى المرات، على اللاعب البارع أن يعرف متى يحتفظ بأوراقه ومتى يطرحها. وفي كازينو ريفرز في بيتسبيرج، ومع مطلع العام 2017، تمكن برنامج حاسوبي يسمى ليبراتوس من إثبات قدرة الحواسيب على فعل ذلك بشكل يفوق أي لاعب بشري. خاض ليبراتوس الآلاف من مباريات البوكر بمختلف أنواعه ضد عدة لاعبين محترفين، وبعد مرور نصف المنافسة البالغة عشرين يوماً، تمكن من الفوز بحوالي 800,000 دولار من خصومه البشر، متجهاً نحو الفوز النهائي في ختام المنافسة. يمثل فوز ليبراتوس إنجازاً هاماً في مجال الذكاء الاصطناعي؛ حيث يتطلب البوكر نوعاً من المنطق والذكاء الذي ثبتت صعوبة محاكاته بالنسبة للآلات. إنه مختلف جذرياً عن الداما والشطرنج وجو، لأن أوراق الخصم تبقى مخبأة خلال اللعب. وفي ألعاب "المعلومات الناقصة"، من الصعب للغاية وضع إستراتيجية مماثلة تأخذ بعين الاعتبار جميع الحركات الممكنة من الخصم، خصوصاً عندما يكون بوسع الخصم أن يراهن بأي مبلغ دون حدود. يقول آندرو إنج، العالم الرئيسي في بايدو: "يُعتبر البوكر من أصعب الألعاب بالنسبة للذكاء الاصطناعي. فلا توجد حركة مثالية واحدة، بل يجب عليه أن يقوم ببعض الحركات العشوائية بحيث يحتار الخصم فيما إذا كان يحاول خداعه". تم تصميم ليبراتوس من قِبل توماس ساندهولم، وهو بروفسور في قسم علوم الحاسوب في جامعة كارنيجي ميلون، إضافة لنوم براون، وهو أحد طلاب الدراسات العليا. ويرى ساندهولم -وهو خبير في نظرية الألعاب هاجر من فنلندا لتقديم رسالة الدكتوراه- أن من المذهل أن البشر تمكنوا من التفوق على الحواسيب في اللعب لهذه الفترة الطويلة، وقد قال قبل انتهاء المنافسة: "إن مهارة هؤلاء المحترفين تثير الدهشة. ومن بين جميع الألعاب التي

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.