اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: بروذر يو كيه عبر فليكر



اختبار جديد قد يثبت أن أفضل أنظمة الذكاء الاصطناعي تعاني من المحدودية في اللغة

2021-07-29 15:25:05

15 يوليو 2018
ما زال المساعدان الرقميان سيري وأليكسا أبعد ما يكون عن المثالية، ولكن الأمل ما زال موجوداً بإمكانية تحولهما إلى مساعدين فصيحين قريباً بفضل التقدم الثابت في التعلم الآلي. غير أنه يوجد اختبار جديد قد يساعد على إثبات وجوب اتباع مقاربة مختلفة لأنظمة الذكاء الاصطناعي فيما يتعلق بإتقان اللغة. يسمى هذا الاختبار بتحدي المنطق إيه آي 2 (ARC)، وقام بتطويره باحثون من معهد آلين للذكاء الاصطناعي (إيه آي 2)، وهو منظمة غير ربحية في سياتل، ويقوم على طرح أسئلة علمية بمستوى المدرسة الابتدائية ذات خيارات متعددة للأجوبة. يتطلب كل سؤال شيئاً من فهم كيفية عمل العالم الحقيقي، وتتضمن هذه الورقة البحثية بصيغة PDF شرحاً عن المشروع. من الأسئلة المطروحة: "أي الأشياء المذكورة في الأسفل غير مصنوع من مادة تنمو طبيعياً؟" قميص قطني- كرسي خشبي – ملعقة بلاستيكية – سلة عشبية يعتبر هذا السؤال سهلاً بالنسبة لأي شخص يعرف أن البلاستيك لا ينمو. حيث أن الجواب يحتاج إلى شيء من المنطق السليم حول العالم، وهو ما يمتلكه حتى الأطفال الصغار. غير أن هذا المنطق السليم هو الذي يفتقر إليه الذكاء الاصطناعي للمساعدات الرقمية، وبوتات الدردشة، وبرامج الترجمة، وهو أحد أسباب إصابة هذه التقنيات بالارتباك. يمكن لأنظمة اللغات التي تعتمد على التعلم الآلي أن تقدم، في أغلب الأحيان، أجوبة مناسبة عن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.