اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الرئيس الأميركي دونالد ترامب وأعضاء فريق البيت الأبيض المعني بمواجهة فيروس كورونا مع شركات التكنولوجيا الحيوية في 2 مارس 2020.
مصدر الصورة: صور أسوشييتد برس



تم تسريع إجراءات المتابعة لاختبار لقاح على البشر قريباً، لكنه يستخدم تقنية غير مثبتة علمياً.

2020-04-15 23:22:26

12 مارس 2020
خلال مؤتمر صحفي في 2 مارس، انضمت مجموعةٌ من الرؤساء التنفيذيين لشركات التكنولوجيا الحيوية إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول نفس الطاولة الخشبية التي تعقد الحكومة الأميركية اجتماعاتها حولها. وبينما أخذ كلٌ منهم دوره في الحديث عن ما يمكن أن يقدمه في مواجهة فيروس كورونا المتفشي، كان ترامب مهتماً بمعرفة الوقت اللازم بالضبط لتوفير التدابير المضادة. https://www.youtube.com/watch?v=mZhVIjNf8YQ مصدر الفيديو: موقع بلومبيرج غير أن شخصاً واحداً فقط -وهو ستيفان بانسيل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا للصناعات الدوائية (Moderna Pharmaceuticals) في كامبريدج، ماساتشوستس- كان قادراً على القول إنه بعد أسابيع قليلة من اندلاع المرض، قامت شركته بالفعل بتسليم لقاحٍ محتمل ووضعه بين يدي الحكومة لاختباره. قال ترامب مذهولاً: "إذن، أنت تعتقد بإمكانية توصلك إلى لقاح خلال الأشهر القليلة المقبلة؟". "هذا صحيح"، أجابه بانسيل، الذي تقوم شركته بدورٍ ريادي في تطوير نوعٍ جديد من اللقاحات المستندة إلى الجينات. وقال إن الأمر لم يتطلب أكثر من "بضعة مكالماتٍ هاتفية" مع الأشخاص المناسبين.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.