هل ستكون لعبة الواقع المعزز الجديدة بيريدوت ظاهرة جديدة على غرار بوكيمون غو؟

5 دقائق
هل ستكون لعبة الواقع المعزز الجديدة بيريدوت ظاهرة جديدة على غرار بوكيمون غو؟
شركة نيانتك
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

كان حيواني الأليف أورزو (Orzo) يلهث متحمساً بعد أن أحضر لي كرة التنس التي رميتها على بعد أمتار قليلة. كانت عيناه مشرقتين وذيله يهتز. وقلت له عندها: "أحسنت!" . أشار لي أورزو إلى أنه يريد أن أفرك بطنه، وفعلت ذلك.

لكن أورزو ليس حيواناً أليفاً حقيقياً، بل هو مخلوق افتراضي في لعبة بيريدوت (Peridot)، وهي لعبة واقع معزز جديدة على الهاتف أصدرتها شركة نيانتك (Niantic)، وهي الشركة التي أصدرت لعبة بوكيمون غو (Pokémon Go)، في متاجر التطبيقات في 9 مايو/ أيار 2023. تكمن فكرة هذه اللعبة في أنها تمكّن اللاعبين من تربية مجموعة من الشخصيات شبه الكرتونية التي تحمل اسم "دوتس" (Dots) ورعايتها. تمكّنت من الحصول على معاينة مسبقة للعبة قبل إصدارها.

لعبة بيريدوت

لعبة بيريدوت مستوحاة بدرجة كبيرة من لعبة تحمل اسم "تاماغوتشي" (Tamagotchi)، وهي لعبة الحيوانات الأليفة الرقمية التي انتشرت على نطاق واسع في تسعينيات القرن الماضي. قالت مديرة المنتج في مشروع بيريدوت، زايا فوغل (Ziah Fogel)، في مؤتمر صحفي بتاريخ 3 مايو/ أيار 2023: "بيريدوت هي تعديل حديث على لعبة تاماغوتشي الأصلية".

وهذا تلخيص دقيق للعبة الجديدة. عندما تنظر إلى محيطك عبر التطبيق، يمكنك رؤية حيوانك الأليف الافتراضي وهو يركض ويختبئ ويتجول في جوار العوائق في الحياة الواقعية. الحيوانات الأليفة في هذه اللعبة جميلة للغاية، وحفّزت اللعبة لدي مشاعر سارّة تشبه تلك التي سأشعر بها لو كان لدي حيوان أليف حقيقي، وذلك لأني أرغب بالفعل في امتلاك حيوان أليف وأحب الحيوانات. مع ذلك، لاحظت أن ممارسة اللعبة تكرارية بعض الشيء، كما أنها استهلكت بطارية هاتفي بسرعة هائلة.

اقرأ أيضاً: ما سر لعبة الإوزة المجهولة التي انتشرت بشكل كبير مؤخراً؟

هل ستكرر الشركة نجاح لعبتها الشهيرة بوكيمون غو؟

يتمثّل السؤال المهم في إذا ما كانت شركة نيانتك قادرة على تكرار نجاح لعبتها الشهيرة بوكيمون غو (Pokémon Go)، التي أصبحت ظاهرة ثقافية في عام 2016 عندما دفعت اللاعبين إلى مطاردة شخصيات اللعبة بجنون للحصول على المكافآت. أصدرت هذه الشركة الألعاب المستوحاة من سلاسل أفلام أخرى مثل "هاري بوتر" (Harry Potter) و"المتحولون" (Transformers) وعلامات تجارية مثل لعبة كاتان (Catan)، ولكن هذه هي أول لعبة تبتكرها الشركة بنفسها منذ إصدار لعبة إنغريس (Ingress)، أول لعبة واقع افتراضي طورتها الشركة في عام 2014. راهنت الشركة الكثير على لعبة بيريدوت؛ إذ إنها ابتعدت كثيراً عن مجال سلاسل الأفلام والعلامات التجارية الأخرى وابتكرت عالماً جديداً كلياً بشخصيات جديدة.

وفقاً لهذه الشركة، فإن جميع كائنات "دوت" فريدة، وابتكرها المطورون باستخدام خوارزميات خاصة بالشركة تجمع بين المخلوقات المستوحاة من الكائنات الحقيقية (مثل فهود الشيتا الصيّادة) والكائنات الأسطورية (مثل الإنسان الجليدي المقيت) والكائنات المتخيلة (مثل الأحصنة الوحيدة القرن). تؤثر خوارزميات أخرى في السمات الجسدية مثل ملمس الجلد والريش. عندما تتزاوج كائنات دوت بعضها مع بعض، "تفقس" كائنات جديدة تماماً تجمع بين الشيفرات البرمجية الوراثية للأبوين المشتقة من الخوارزميات.

وفقاً لفوغل، هذه الخوارزميات تضمن عد تماثل الكائنات الناجمة عن التزاوج؛ إذ إنها قالت: "يجاوز عدد التركيبات المحتملة 10x2.324 تركيباً، وهو يفوق عدد النجوم في الكون وحبيبات الرمل على الأرض".

اقرأ أيضاً: فيسبوك تطوّر مساعداً افتراضياً ذكياً مخصصاً للعبة ماينكرافت

كائنات "دوت" فريدة

تبدأ لعبة بيريدوت ببيضة، تماماً مثل تاماغوتشي. اخترتُ بيضة غرانيتيّة فَقَست وخرج منها حيوان أزغب دائري الشكل وفضي اللون بعينين كبيرتين تشبهان عيون شخصيات الأنمي (anime، الرسوم المتحركة اليابانية). كنت قد انتهيت للتو من تحضير قائمة البقالة قبل البدء باللعب، وهذا على الأرجح هو السبب الذي جعلني أطلق على حيواني الأليف اسم أورزو (على اسم نوع من المعكرونة). بدأ أورزو بالقفز من جدار إلى آخر في مكتبي ذي الإضاءة الخافتة، و"حفر" في السجادة ووجد وجبة خفيفة، ثم جلس بجواري وهو يهدل بعد أن "ربّته" من خلال فرك بطنه على شاشة هاتف آيفون (iPhone).

على الرغم من أن أورزو "وُلد" في منزلي، لا يفترض أن تكون كائنات دوت منزلية. تنظر شركة نيانتك إلى لعبة بيريدوت على أنها لعبة مخصصة للأماكن المفتوحة تماماً مثل بوكيمون غو. تقول فوغل: "نريد أن نحفّز المستخدمين على التحرك يومياً".

لعبة تحفز على الحركة

تحفّز لعبة بيريدوت المستخدمين على الحركة من خلال منحهم الجوائز مقابل إنجاز عدد معين من الخطوات أو قطع مسافات معينة في أثناء استخدام التطبيق. كما أنها تقترح عليهم بعض المناطق المحليّة التي قد تهمهم، مثل المنتزهات، إذ يأخذ المستخدمون حيواناتهم الأليفة الافتراضية للبحث عن الطعام أو العثور على الجوائز.

ثلاث صور من لعبة الواقع المعزز الجديدة من شركة نيانتك، بيريدوت، تظهر حيوان المؤلّفة الأليف، أورزو، وهو يلعب في فناء منزلها. الصورة إهداء من المؤلفة
ثلاث صور من لعبة الواقع المعزز الجديدة من شركة نيانتك، بيريدوت، تظهر حيوان المؤلّفة الأليف، أورزو، وهو يلعب في فناء منزلها. الصورة إهداء من المؤلفة

نزّهت أورزو في فناء منزلي الخلفي في اليوم التالي، ولعبت لعبة جلب الكرة معه، ثم جرّبت نشاط "البحث عن الطعام". رسمت دائرة على هاتفي، وبحث أورزو داخل هذه المساحة التي ولّدها الواقع المعزز، ووجد الأطعمة مثل الشطائر أحياناً. ظهرت الجودة العالية لتقنية رسم الخرائط في الوقت الفعلي الخاصة بلعبة بيريدوت في هذه التجربة؛ إذ إن أورزو كان قادراً على رمي نفسه على الأوراق والجلوس فوق بركة وتجنّب الأعمدة، ما جعله يبدو جزءاً من العالم كما رأيته من خلال هاتفي بشكل مقنع. الغريب أن اللعبة لم تتمكن من تحسس حذائي، واندمج أورزو معه مثل شبح، ما بدد الوهم الغامر لهذه التكنولوجيا.

اقرأ أيضاً: ديب مايند تُعلّم الذكاء الاصطناعي احتراف لعبة تفوق لعبة “غو” صعوبة

جني الأموال من اللعبة

يأمل المطورون أن تجني هذه اللعبة الأموال (كما فعلت الألعاب التي سبقتها مثل بوكيمون غو) من خلال إقناع اللاعبين بشراء المحتويات الإضافية مثل الكماليات والمكافآت لحيواناتهم، والحيوانات الأليفة الافتراضية الأخرى. تتراوح أسعار هذه المحتويات الإضافية بين 2.99 و99.99 دولاراً في النسخة التجريبية. تحاول شركة نيانتك جني الأموال خارج اللعبة أيضاً من خلال بيع البضائع المادية عبر شراكة مع شركة أمازون (Amazon)، التي ستُطلق تجربة تسوقٍ داخل التطبيق.

تحاول الشركة أيضاً تمييز اللعبة الجديدة من خلال التركيز على أنها تبعث على الراحة على عكس لعبة بوكيمون غو التي تعتمد على آليات المطاردة والقبض على الكائنات الافتراضية. أصبحت ألعاب الفيديو التي تبعث على الراحة، مثل أنيمال كروسينغ (Animal Crossing) وستارديو فالي (Stardew Valley)، رائجة خلال جائحة كوفيد، وذلك لأنها أقل اعتماداً على العنف والمنافسة وأكثر اعتماداً على رعاية حيوان أو مزرعة بأكملها. تكافئ الإجراءات التكرارية الاتساق بدلاً من المهارة في استخدام ذراع اللعب، وتوفّر تجربة مهدّئة ومريحة.

هذه اللعبة سلسة للغاية من الناحية التقنية. ويعمل رسم الخرائط في الوقت الفعلي بكفاءة، على الرغم من وجود بعض الأخطاء. مع ذلك، تستهلك تطبيقات الواقع المعزز المخصصة للهاتف الكثير من طاقة البطارية؛ إذ وصل شحن بطارية هاتفي، آيفون إكس، المشحونة بالكامل إلى 15% بعد قضاء 15 دقيقة فقط في اللعب مع أورزو.

مشكلة استنزاف البطارية

اعترفت فوغل أن استنزاف البطارية هي إحدى المشكلات التي ظهرت في الاختبارات التجريبية، وقالت إن شركة نيانتك توصي بتشغيل لعبة بيريدوت على "الأجهزة الأكثر تطوراً" مثل آيفون 8 وما أحدث، أو هواتف أندرويد (Android) التي أُصدرت في السنوات القليلة الماضية. اقترحت فوغل على اللاعبين أن يجروا جلسات قصيرة لتوفير شحن البطارية أو تشغيل التطبيق في الخلفية ليعدّ الخطوات. قالت فوغل: "يجهد تشغيل الواقع الافتراضي لفترات طويلة الأجهزة؛ إذ إنه يرفع من درجة حرارتها. وننصح بإجراء جلسات لعب أقصر".

يعتقد رئيس مختبر العوالم الافتراضية والألعاب الرقمية في جامعة إلميناو للتكنولوجيا في ألمانيا، فولفغانغ برول (Wolfgang Broll)، أن وجود نسخة واحدة فقط مخصصة للهواتف من هذه اللعبة سيمثّل مشكلة. ويعتقد أيضاً أن نجاح ألعاب الواقع المعزز سيتطلب تطوير نظارات الواقع المعزز. (صرحت شركة نيانتك بأنها ستعيد تصميم اللعبة فور توفّر نظارات الواقع المعزز).

اقرأ أيضاً: من الخيال إلى الواقع: أبرز التقنيات التي تنبأت بها أفلام الخيال العلمي

قد يصبح ذلك واقعاً، ولكن حتى وقت كتابة هذا المقال، مضت 48 ساعة منذ أن حمّلت لعبة بيريدوت، ومللت منها بالفعل. ربما كنت سألعب لفترة أطول لو كنت طفلاً أو شخصاً يستخدم الواقع المعزز لأول مرة. أورزو حيوان جميل وأثارت قدرته على الحركة بين الأشياء المختلفة إعجابي. ولكن قد يتطلب إحداث نقلة نوعية في مجال ألعاب الواقع المعزز من هذه اللعبة أكثر من استخدام الحيوانات المحبّبة والمهارة الفنية العالية.