اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
شكل توضيحي للمفاعل الكيميائي الذي يعتمد على التحفيز الضوئي من سيزيجي.
مصدر الصورة: سيزيجي



جمعت سيزيجي بلازمونيكس حوالي 6 مليون دولار لإنتاج شكل أكثر نظافة من الهيدروجين باستخدام نوع جديد من المحفزات الضوئية.

2019-09-18 14:23:59

06 سبتمبر 2019
يؤدي تصنيع المواد الكيميائية إلى إطلاق كميات هائلة من انبعاثات غازات الدفيئة، سواء بسبب الحرارة التي يتطلبها هذا الإنتاج أو بسبب النواتج الثانوية للتفاعلات نفسها. ولكن يمكن لتكنولوجيا مخبرية جديدة أن تساعد على تغيير هذه الأساليب الصناعية التقليدية. تعمل شركة ناشئة متفرعة عن جامعة رايس على دراسة طريقة جديدة لإنتاج الهيدروجين وغيرها من المواد الكيميائية باستخدام الجسيمات النانوية التي تسمح بتحفيز التفاعلات عن طريق الضوء بدلاً من الحرارة. صرحت سيزيجي بلازمونيكس مؤخراً أنها جمعت 5.8 مليون دولار، وذلك في جولة تمويل شاركت في قيادتها شركة الاستثمار ذا إينجن التابعة لإم آي تي وجمعية جوس في تكساس. ستستخدم هذه الشركة الناشئة -التي تعمل في هيوستن- التمويلَ من أجل بناء محطة تجريبية لإنتاج الهيدروجين. وتعتقد الشركة أن هذه التكنولوجيا يمكن أن تخفف من الانبعاثات التي تنشأ عادة عن هذه العملية بنسبة قد تصل إلى النصف. تبلغ قيمة سوق الهيدروجين حالياً 130 مليار دولار، وهو يستخدم بشكل أساسي في تكرير النفط، والإنتاج الكيميائي، وتصنيع الفولاذ. ويعتقد الكثيرون أنه يحمل وعداً بحل مشكلة تخزين الطاقة، من أجل تزويد السيارات الكهربائية بالطاقة والحفاظ على توازن الشبكة الكهربائية. ويُنتَج الهيدروجين بشكل أساسي من الغاز الطبيعي؛ وذلك عبر عملية تعرف باسم إصلاح البخار، حيث تعتمد على الحرارة والضغط والتحفيز الكيميائي لتحويل الغاز إلى هيدروجين، إضافة إلى مادة أخرى تمثل مصدر المشكلة، وهي ثنائي أكسيد الكربون. وبين هذا الناتج الثانوي والحرارة الناتجة عن الوقود الأحفوري، تطلق العملية أكثر من 800 مليون طن من ثنائي أكسيد الكربون سنوياً، أي ما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو