اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.

2022-03-29 13:11:46

2022-03-31 12:32:10

29 مارس 2022
في مرحلة ما قبل كوفيد، كانت السياحة ما تزال تحتل ركناً أساسياً ومهماً في تطور الاقتصاد الوطني. فقد كان قطاع السفر والسياحة يمثل 10.4% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في 2019، وأسهم بشكل رئيسي في المشهد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. كما أن فوائد السياحة واضحة عندما نأخذ بعين الاعتبار قدرتها على توفير الوظائف، حيث كانت تمثل 10.6% من الوظائف وتساهم بوظيفة واحدة من كل أربع وظائف جديدة في العام 2019، إضافة إلى دورها في تعزيز الثقافة والمجتمعات المحلية. ولكن حجم هذا القطاع يجلب معه أيضاً بعض السلبيات التي لا يمكن أن ننكر وجودها، فهو مسؤول وحده عن حوالي 8% من الانبعاثات…