اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


كيف تقوم شركات التكنولوجيا بمحاربة الأخبار الكاذبة حول فيروس كورونا؟

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الأنباء الوهمية أصبحت "وبائية" هي الأخرى وسط تفشي المرض.

2020-03-13 13:52:59

2020-06-07 11:12:34

13 مارس 2020
Article image

تنتشر المعلومات الخاطئة حول تفشي فيروس كورونا المستجد في كل مكان عبر الإنترنت، بدءاً من نظريات المؤامرة إلى المعلومات المضللة و التقارير غير المؤكدة وصولاً إلى الحملات الخبيثة التى يقوم بها المحتالون. وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الأنباء الوهمية أصبحت "وبائية" هي الأخرى وسط تفشي المرض. ولذلك تتخذ شركات التكنولوجيا مثل فيسبوك وتويتر خطوات سريعة في محاولة منها للقضاء المعلومات الخاطئة في أسرع وقت ممكن، وفيما يلي بعضاً منها.  فيسبوك: عند البحث عن الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا على فيسبوك، يقوم الموقع تلقائياً بتوجيهك إلى منظمة الصحة العالمية أو هيئة الصحة المحلية للحصول على أحدث المعلومات.  تقوم الشركة أيضاً بحظر جميع الإعلانات التى تنشر معلومات خاطئة متعلقة بالفيروس أو تسعى لاستغلال مخاوف الناس، وفي المقابل تقدم الشركة عدداً غير منتهي من الإعلانات المجانية لمنظمة الصحة العالمية لمساعدتها في الاستجابة السريعة لتفشي المرض ونشر الأخبار الموثوقة.  كما تقوم الشركة بإزالة جميع الادعاءات الكاذبة ونظريات المؤامرة التى تم الإبلاغ عنها من قبل منظمة الصحة العالمية.  تويتر: اتخذت شركة تويتر خطوات مماثلة لما قامت به فيسبوك، حيث سيؤدي البحث عن مرض كوفيد-19 إلى نقلك إلى صفحة تتضمن قصصاً حديثة من منظمات

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.