اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




بدأ البعض من أذكى من أعرفهم بالاستعداد للأزمة.

2020-06-07 11:29:22

01 مارس 2020
هل بدأت بتكديس كميات إضافية من الأقنعة والصابون، ووضع اللحوم في الثلاجة؟ إذا كنت كذلك، فقد تكون مثلي، من المستعدين لمواجهة فيروس كورونا. من وجهة نظر المستعد، فإن مجتمعنا فعال، ولكنه هش أيضاً. كم يوماً يدوم مخزون الطعام في مدينتك؟ كم مِنفسة إضافية توجد في أقرب مستشفى إليك؟ قد يكون العدد أقل مما تعتقد. منذ شهر، كان شراء كميات كبيرة من أي شيء بهدف التخزين فكرة جنونية بعض الشيء بالنسبة لشخص مثلي يسكن في بوسطن، بعيداً عن مركز جائحة فيروس كورونا في الصين. وعندما بدأت بشراء البدلات الواقية، والقفازات المعقمة، وأكياس البطاطا، لم أقل لأحد، مخافة أن أظهر بمظهر شخص غريب ومصاب بجنون الارتياب. وهكذا، تساءلت ابنتي البالغة من العمر أحد عشر عاماً، بعد أن دهشت لرؤيتي أنقل زجاجات المبيّض إلى القبو: "ولكن، أليس الفيروس في الصين؟" ليس بعد الآن. فمؤخراً، ظهرت إصابات جديدة خارج الصين أكثر مما ظهر داخلها، بما فيها أول إصابة في أميركا بدون صلة واضحة مع السفر الدولي. وقد حذرت المراكز الأميركية للسيطرة على الأوبئة من أننا سنشهد "هزة واضحة" في مسار الحياة الأميركية حتماً، كما أن إدارة الصحة في هاواي نصحت السكان بتخزين مؤونة احتياطية تكفي لأسبوعين في المنازل. لقد تعرض سوق الأسهم لهبوط صاروخي، بل إن نائب الرئيس في إيران أصيبت بالمرض. أما السبب الذي يدعو إلى الاستعداد، فهو زيادة القدرة على تخفيف الاحتكاك مع الآخرين وتخفيض احتمال التعرض للإصابة بالفيروس في حال ظهور الجائحة في منطقة سكنك. لقد أصبح الحجر الصحي –الذي يدوم أسبوعين أو أكثر- حقيقة واقعة بالنسبة للملايين في بعض المدن الصينية، وهي فترة احتجاز طويلة للغاية. وقد أظهرت بعض مقاطع الفيديو على الإنترنت، والتي صُوّرت في

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.