اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: سيان جالوب | صور جيتي



ترغب شركات التوصيل في توظيف فئة ثالثة من العاملين، مما أدى إلى نتائج مختلفة في البلدان الأخرى.

2019-11-21 13:49:12

19 سبتمبر 2019
أقرت كاليفورنيا الأسبوع الماضي مشروع قانون من شأنه أن يجعل العاملين المؤقتين موظفين بدلاً من كونهم متعاقدين مستقلين، بمن فيهم السائقون العاملون في شركتي أوبر وليفت. ويُعتبر هذا بمنزلة ضربة كبيرة لشركات التوصيل المستقلة في أميركا، وبداية لمعركة طويلة. وقد صرح متحدث باسم أوبر بأن الشركة لن تعيد تنظيم صفوف موظفيها؛ لأنها لا تعتبرهم جزءاً أساسياً من أعمال الشركة. (مشروع القانون الجديد، الذي يدعى AB5، ينص على توظيف الأشخاص إن كان عملهم أساسياً للشركة. ولكن ادعاءات أوبر مثار للجدل بالتأكيد). وقد تعهدت كل من شركة أوبر وليفت ودورداش بتقديم 90 مليون دولار لتمويل حملة تسمح للمقيمين بالتصويت -فيما يخص القرار- على استحداث فئة جديدة لهؤلاء العاملين؛ بحيث لا يكون العامل فيها موظفاً ولا متعاقداً مستقلاً. وعلى الرغم من عدم وجود هذه الفئة في الولايات المتحدة الأميركية، إلا أن هذه الفئة الثالثة قد تم تطبيقها في بلدان أخرى (ولم تكن نتائجها مبشرة في بعض الحالات). وإليكم ما تمثّله هذه الفئة بالنسبة لسائقي أوبر وليفت، وبالنسبة لمستقبل هذه المهنة. الفئة الثالثة من العمال في الولايات المتحدة الأميركية، يختلف كل من تعريف "الموظف" وحقوقه بحسب الولاية، ولكن هناك فئتان فقط من العمال، هم: الموظفون والمتعاقدون المستقلون. ولكن هناك بلدان أخرى لديها المزيد من التصنيفات؛ حيث يتواجد تصنيف بين هاتين الفئتين في كل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.